newsCode: 960505 A

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية تقول إنّ الولايات المتحدة ستخفض عديد قواتها في ‫العراق بمقدار الثلث تقريباً، أي بسحب نحو 3500 جندي.

أعلنت المتحدثة باسم البنتاغون جيسيكا ماك نولتي أنّ الولايات المتحدة الأميركية تعمل على خفض مستويات قواتها  في العراق.

وقالت "نعمل على خفض مستويات قواتنا  في العراق مع تحسن القدرة العراقية على هزيمة فلول داعش ومنع عودته".

تصريح نولتي جاء تعليقاً على تقرير ‌لصحيفة "وول ستريت جورنال" أشار إلى أن الولايات المتحدة ستخفض عديد قواتها في ‫العراق بمقدار الثلث تقريباً، أي بسحب نحو  3500 جندي.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية العراقية كاطع الركابي أكد أنه "لسنا بحاجة لأي قوات قتالية في العراق".

الركابي أضاف في حديث للميادين أنه "لم تكن هناك اتفاقيات بين العراق والولايات المتحدة، إنما اتفاقات بشكل مبدئي، يمكن أن تتطور اذا كانت هناك حاجة ومصداقية"، مبيناً أن هناك فرق بين الاتفاق والاتفاقية، فالأخيرة تبرم بين دولة وأخرى، ويجب أن يصادق عليها من قبل البرلمان".

وقال إن لا ثقة بالأميركيين في أي قضية "لأنهم لم يصدقوا معنا، وهم يبحثون عن مصالحهم دائماً". ولفت إلى أن "اتفاقية الإطار الاستراتيجي التي وقعت عام 2008 لم يطبق منها شيء على الأرض".

كما ذكرت فصائل المقاومة العراقية أنه وبعد ذهاب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى أميركا، "كنا ننتظر أن يكون كما وعد، بأن يمثل العراق الأبي وشعبه الغيور لتحقيق السيادة، لا أن يملى عليه من أحمق متفنن بسرقات الشعوب، وإراقة الدماء، ليعود بمشاريع بعضها تسويقية للإعلام والخداع، وبعضها للنهب والسرقة والاستعمار والتوسع الجديد للهيمنة الأميركية على مقدرات العراق".

وأضافت الفصائل في بيان أنه كان على الكاظمي أن "يجعل على رأس أولوياته تنفيذ قرار الشعب العراقي الذي خرج بتظاهرات مليونية، واتخذ قراره بأن وجود الاحتلال الأميركي وخرابه ودماره، وتمويله للإرهاب، وصناعة الأزمات، وخلق الفوضى، ليعيث في اقتصاد العراق وأرضه فساداً وينهب خيراته، يجب أن ينتهي".

 

في على quot العراق أن
sendComment