newsCode: 951056 A

رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يقول إن لبنان لا يحتمل مزايدات والمطلوب من الجميع وضع الحسابات الانتخابية جانباً، ويشدد على أن الانفجار الذي ضرب المرفأ حصل بسبب الفساد.

أكد رئيس الحكومة اللبنانية أكّد أن الانفجار الذي ضرب المرفأ حصل بسبب الفساد، ولفت إلى أنه "لا يمكن الخروج من الأزمة البنيوية إلا بانتخابات نيابية مبكرة، وأنا مستعد لتحمل المسؤولية لشهرين كي يتفقوا على حل الأزمة".

وفي سياق كلمته أشار دياب إلى أنه سيطرح على الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء طرح مشروع لإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وقال إن "لبنان أصيب بكارثة ضخمة ونحن نعيش تحت وطأتها"، جازماً أن أحداً من المسؤولين عن كارثة المرفأ لن ينجو من المحاسبة.

دياب سأل "أليس غريباً ألا تطرح مسألة المواد المتفجرة على جلسات مجلس الوزراء؟"، مشيراً إلى أن التحقيق سيتوسع ليشمل كل المعنيين بالكارثة ومعالجة ما جرى. 

كما لفت رئيس الحكومة إلى أن لبنان لا يحتمل مزايدات، "والمطلوب من الجميع وضع الحسابات الانتخابية جانباً"، مضيفاً "رغم أننا نمر بكارثة صعبة رأينا في الأيام الماضية أخباراً كاذبة عن رفضنا للمساعدات" التي وصلت إلى لبنان من عدد من بلدان العالم.

وشدد على أنه "لسنا متمسكين بكرسي السلطة ونريد حلاً وطنياً لإنقاذ البلد".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قال يوم أمس الجمعة  إن العدالة المتأخرة ليست بعدالة وفكرة التحقيق الدولي لم يتم طرحها في بعبدا، و"أبواب المحاكم مفتوحة أمام الكبار والصغار ولا غطاء لأحد".

وأضاف عون "نحن أمام إعادة النظر بالنظام، وهذا لا يمكن أن يحصل بشكل سريع، بل هو بحاجة إلى المزيد من الوقت"، لافتاً إلى أنه "يمكن الذهاب إلى حكومة وحدة وطنية لكن ذلك بحاجة إلى تمهيد وتوافق". 

 

من quot إلى الحكومة رئيس
sendComment