newsCode: 931681 A

بدأ في روسيا، الخميس، استفتاء على تعديلات دستورية، في عملية تستمر أسبوعا كاملا، لتحقيق التباعد الاجتماعي وتجنيب البلاد المزيد من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأفادت وسائل إعلام محلية بينها وكالة "تاس" بأن أكثر من 96 ألف لجنة انتخابية فتحت أبوابها صباح الخميس، دون تسجيل أي خروقات.

وتتيح التعديلات المقترحة للرئيس فلاديمير بوتين البقاء في السلطة حتى عام 2036.

وتنتهي ولاية بوتين، الذي تولى الحكم في البلاد أول مرة قبل عقدين، بحلول عام 2024.

وتثير التعديلات الدستورية المقترحة حفيظة المعارضة، فيما تقول الحكومة إنها تنضوي على ضمانات اجتماعية واسعة.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع تظهر إقامة السلطات مراكز تصويت في أماكن مفتوحة، وأثار بعضها سخرية معلقين متسائلين عن مصداقية العملية.

 

في على حتى تعديلات ۲۰۳٦
sendComment