newsCode: 924465 A

كشفت وسائل إعلام عراقية مساء اليوم الاثنين عن تحطم طائرة (سي 130) للنقل والشحن العسكري تابعة للقوات الأمريكية خلال هبوطها في قاعدة التاجي الجوية شمالي بغداد.

وذكرت المصادر أن “الطائرة اصطدمت بكتل خرسانية في القاعدة ما تسبب بتحطمها”.

وأشارت المصادر إلى “تسجيل إصابات وجرحى بطاقم الطائرة إثر الحادثة”.

وأفاد مصدر أمني عراقي، مساء اليوم الاثنين، بإصابة 4 من القوات الأمريكية ضمن التحالف الدولي في العراق خلال تحطم الطائرة في أثناء هبوطها بقاعدة التاجي شمالي بغداد .

وقال المصدر إن “طائرة من نوع “إس- 130” سير رحلتها “كويت تاجي كويت” انحرفت على المدرج عن مسارها وارتطمت بحاجز كونكريتي [الكتل الخرسانية] وتعرضت لحادث”.

وأكد المصدر أن “الحادث أدى إلى أضرار في هيكل الطائرة”.

وكشف المصدر عن أن “الحادث أسفر عن إصابة 4 جنود أمريكيين من أصل 16 على متنها”.

ولفت المصدر إلى أن “الحادث لم يتسبب بحريق في الطائرة”.

وبدوره قال البنتاغون إن الطائرة العسكرية الأمريكية خرجت عن مسارها في قاعدة التاجي العراقية.

يشار إلى أنه يوجد في العراق حاليا نحو 4 آلاف جندي أمريكي على الأقل منتشرين في 12 قاعدة عسكرية في أرجاء البلاد، يتولون تدريب الجيش العراقي، وتقديم المشورة في الحرب ضد تنظيم الدولة.

وأعلن الجيش العراقي أنّ عناصر مسلّحة مجهولة أطلقت ليل الاثنين صاروخاً سقط في محيط مطار بغداد الدولي حيث يتمركز جنود عراقيون وأميركيون، في هجوم جديد على المصالح الأميركية في هذا البلد.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2019 شهد العراق حوالى 30 هجوماً استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أميركية، لكنّ الهجمات الصاروخية باتت أكثر ندرة في الأشهر الأخيرة.

ويأتي الهجوم الصاروخي الجديد قبل ثلاثة أيام من محادثات أميركية-عراقية، مقرّر إجراؤها عبر الإنترنت بسبب فيروس كورونا المستجدّ، في إطار “الحوار الاستراتيجي” الرامي إلى إعادة صياغة التعاون بين البلدين ولا سيّما على الصعيد العسكري.

وأعلنت “خلية الإعلام الأمني” في بيان مقتضب “سقوط صاروخ في محيط مطار بغداد، وقد تبيّن أنّ انطلاقه من منطقة عرب خضير جنوب مطار بغداد، حيث شرعت القوات الأمنية بعملية تفتيش بحثاً عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل الارهابي”.

من جهته قال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس إنّ الصاروخ “لم يسفر عن إصابات أو أضرار”.

وتقع في محيط مطار بغداد الدولي قاعدة عسكرية يستخدمها جنود عراقيون وأميركيون.

ولا يزال مطار بغداد الدولي مغلقاً بسبب التدابير الرامية لمنع انتشار جائحة كوفيد-19 التي حصدت رسمياً أرواح 400 شخص تقريباً من أصل أكثر من 13000 مصاب.

 

في rdquo ldquo قاعدة التاجي
sendComment