newsCode: 900171 A

المبعوث الدولي إلى اليمن يقول إن المعركة الجديدة في مواجهة الجائحة قد تستنزف قدرات اليمن، ويؤكد أن "أقل ما يمكننا فعله هو وقف الحرب في اليمن لنوجه انتباهنا إلى هذا التهديد الجديد".

قال المبعوث الدولي إلى اليمن إننا "على مدار الأسبوعين السابقين انخرطنا في مفاوضات يومية مع الأطراف حول نصوص الاتفاقات التي اقترحتها الأمم المتحدة".

وأضاف غريفيث في تصريح له "نحرز تقدماً جيداً للغاية في التوصل لتوافق حول مقترح وقف إطلاق النار في عموم اليمن"، مؤكداً "الآن نضاعف جهودنا لتجسير أهم نقاط الاختلاف العالقة بين الأطراف".

وتابع  ‌غريفيث قائلاً لـ ‎مجلس الأمن الدولي  "جميع الأنظار تتجه الآن إلى أطراف النزاع في اليمن فهذا وقت اتخاذ القرارات الصعبة"، مشيراً إلى أن القرارات التي يحتاج الطرفان اتخاذها الآن لها أهمية وجودية في مستقبل اليمن.

ووفق غريفيث "هناك فرصة سانحة لإحلال السلام في اليمن الذي يمر بوقت صعب للغاية" على حد قوله.

كما اعتبر المبعوث الدولي أن ليس هناك وقت أفضل ليلتزم الأطراف بإسكات البنادق وإنهاء النزاع عن طريق حل سياسي سلمي في اليمن .

وعن فيروس كورونا، قال غريفيث إن " الجائحة في ‎اليمن تتطلب جل اهتمامنا ومواردنا"، مضيفاً  أن اليمن لا يستطيع خوض معركتين في وقت واحد الحرب وجائحة كورونا .

هذا ولفت إلى أن المعركة الجديدة في مواجهة الجائحة قد تستنزف قدرات اليمن، مؤكداً أن "أقل ما يمكننا فعله هو وقف الحرب في اليمن لنوجه انتباهنا إلى هذا التهديد الجديد".

بدوره، قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام إن التحالف شنّ أكثر من 35 عملية هجومية و250 غارة منذ زعمه وقف إطلاق النار

وأضاف عبد السلام أن الوقائع الميدانية مع استمرار الحصار تثبت أن ادعاء التحالف وقف النار ليس إلا مناورة مفضوحة.

 

في اليمن quot إلى أن
sendComment