newsCode: 867455 A

وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل 4 جنود أتراك وجرح 9 آخرين في قصف مدفعي للجيش السوري في منطقة إدلب، والرئيس التركي يقول إن أنقرة "لن تترك هجمات الجيش السوري على القوات التركية في إدلب دون رد"، بالتزامن مع إعلان مركز المصالحة الروسي أن الجيش التركي لم يبلّغ روسيا بتحركاته فيها.

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 4 جنود أتراك وجرح 9 آخرين في قصف مدفعي للجيش السوري في منطقة إدلب (شمال غرب سوريا).

وأضافت،أن القوات التركية "ردت على الهجوم، ودمرت أهدافاً معادية في منطقة إدلب"، بحسب تعبيرها، مدعيةً أن القوات السورية نفذّت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركّز القوات التركية مسبقاً.

Syria: 4 Turkish troops martyred in regime attacks https://t.co/J8O78DokLF

— Hasan Pasha (@KirpanHasan) February 3, 2020

 

إردوغان: لن نترك هجمات الجيش السوري على قواتنا دون رد

وفي ردود الفعل، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن أنقرة "لن تترك هجمات الجيش السوري على القوات التركية في إدلب دون رد"، مؤكداً أن "العمليات مستمرة فيها وقد تم استهداف 40 موقعاً".

وأضاف أن "مسؤولين أمنيين أتراك يجرون محادثات مع روسيا، وسأجري محادثات إذا اقتضت الضرورة".

وأضاف إردوغان في كلمة ألقاها في مطار أنقرة قبيل مغادرته إلى أوكرانيا: "قام جيشنا بالرد على قصف النظام لقواتنا شمالي سوريا وحيّد نحو 30 أو 35 جندياً سورياً حسب المعلومات الأولية، موضحاً أن "سلاح المدفعية وطائرات إف- 16 التركية لا تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة".

"المصالحة الروسي": الجيش التركي لم يبلّغ روسيا بتحركاته في إدلب

مركز المصالحة الروسي أوضح أن "سلاح الجو التركي لم ينتهك الاجواء السورية ولم يتم تسجيل أي ضربات على القوات السورية،مؤكداً أن الجيش التركي لم يبلغ روسيا بتحركاته في إدلب عندما تعرض لقصف القوات الحكومية السورية". 

وفي بيانٍ له شدد المركز على أن "عسكريي روسيا وتركيا على تواصل وقد تم تنظيم إجراءات لإجلاء الجرحى إلى الأراضي التركية"، لافتاً إلى أن مراقبة المجال الجوي فوق منطقة خفض التصعيد في إدلب تتم باستمرار من قبل القوات الجوية الروسية.

وأفادت مصادر الميادين في إدلب بقيام رتل تركي يوم السبت الماضي بجولة في المواقع التابعة لهيئة تحرير الشام في محيط مدينة إدلب.

 

يأتي ذلك في ظل تقدّم الجيش السوري  في ريفي إدلبي وحلب، حيث أفاد مراسل الميادين بتحرير الجيش السوري لـ قريتي داديخ وكفربطيخ جنوب سراقب، بريف إدلب الجنوبي، حيث أمسى على بعد 3 كيلومترات منها.

وأكد مراسلنا أن الجيش سيطر أيضاً على قرية زيتان بريف حلب الجنوبي.

 
 
 

 

 
 
 
 

 

في على quot أن إدلب
sendComment