newsCode: 824609 A

تخرج اليوم السبت في شوارع العاصمة البريطانية لندن مسيرة للمطالبة بإجراء استفتاء جديد بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيّ.

قال رئيس الوزراء البريطانيّ بوريس جونسون إنّ بلاده ستنسحب من الاتحاد الأوروبيّ في نهاية الشهر الجاري كما هو مقرّر.

جونسون دعا أعضاء البرلمان إلى التصويت على بريكست في الجلسة الاستثنائيّة المقرّرة اليوم السبت، لتتمكن بريطانيا من "الانتقال إلى أولويات أخرى مثل تكلفة المعيشة والتصدي للجريمة وحماية بيئتنا".

I want us to #GetBrexitDone on Saturday, so that we can move on to other priorities like the cost of living, the NHS, tackling crime and protecting our environment. pic.twitter.com/oZ896WglNn

— Boris Johnson (@BorisJohnson) October 18, 2019

 

ودعا جونسون أثناء افتتاح جلسة تاريخية للبرلمان اليوم، النواب إلى تبني الاتفاق  "الذي يشكل طريقة جديدة للمضي قدماً بالنسبة لبريطانيا والاتحاد الأوروبي"، محذراً من أن "أي تأجيل جديد سيكون غير مجد ومكلف ومدمر".

زعيم المعارضة جيرمي كوربن وصف الاتفاق الجديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بأنه "أسوأ من صفقة تيرزا ماي"، معتبراً أن الطريقة الفضلى للمُضيّ قدماً ببريكست تكون عبر "منح الشعب قول كلمة الفصل في استفتاء شعبي". 

الحزب الليبرالي الديمقراطي رفض الاتفاق، متبيناً خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي. 

The labour movement stands united in opposing Boris Johnson's sell out Brexit deal.

This deal is a blatant attempt to dismantle our hard won workers' rights, consumer protections and environmental standards.

Tomorrow, we'll come together to reject it.

— Jeremy Corbyn (@jeremycorbyn) October 18, 2019

 

وامتدت الاعتراضات على صفقة جونسون أيضاً إلى داخل صفوف حزب المحافظين، ولا سيما الـ21 برلمانياً المطرودون من الحزب، والذين انقسموا بين مؤيد ومعارض لصفقة بريكست. 

في سياق متصل، تخرج اليوم السبت في شوارع العاصمة البريطانية لندن مسيرة للمطالبة بإجراء استفتاء جديد بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيّ.

ومن المتوقع مشاركة الآلاف في المسيرة تزامناً مع جلسة للبرلمان البريطانيّ يصوّت خلالها على اتفاق جديد لبريكست.

يذكر أنّ النواب البريطانيون رفضوا ثلاث مرات الاتفاق السابق الذي توصلت إليه رئيس الحكومة السابقة تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي قبل استقالتها. 

 

 

في من quot اليوم الأوروبي
sendComment