newsCode: 813918 A

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يعلن تشكيل اللجنة الدستورية السورية، والتي ستضم 150 عضواً، موزعة على الحكومة السورية والمعارضة والمجتمع المدني.

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الإثنين تشكيل اللجنة الدستورية السورية، التي يقع على عاتقها مهمة الاتفاق على شكل ومضمون الدستور السوري الجديد.

وقال غوتيريش "أعتقد بشدة أن تشكيل لجنة دستورية يتولى السوريون أنفسهم تنظيمها وقيادتها، يمكن أن يشكل بداية طريق سياسي نحو حل"، وأوضح أن اللجنة ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، أجرى اليوم مباحثات في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم بشأن اللجنة الدستورية.

وإثر لقائه المعلم، قال بيدرسون للصحافيين "اختتمت اليوم جولة أخرى من المناقشات الناجحة للغاية مع وزير الخارجية المعلم"، مضيفاً "لقد تطرقنا إلى جميع القضايا العالقة المتصلة باللجنة الدستورية"، مشيراً إلى "محادثات إيجابية" أجراها كذلك مع رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة.

وكانت القمة الثلاثية الروسية الإيرانية التركية التي عقدت قبل أيام أعلنت الاتفاق على أسماء أعضاء اللجنة الدستورية السورية.

وكانت دمشق شددت أكثر من مرة على أن العملية الدستورية هي شأن سوري وهي ملك للسوريين وحدهم، وأن الشعب السوري هو وحده من يحق له قيادة هذه العملية، وتقرير مستقبله دون أي تدخل خارجي ووفقا لمصالحه.

وبحسب خطة الأمم المتحدة، يجب أن تضم اللجنة الدستورية 150 عضواً، 50 منهم تختارهم الحكومة السورية، و50 تختارهم المعارضة، و50 يختارهم المبعوث الخاص للأمم المتحدة بهدف الأخذ في الاعتبار آراء خبراء وممثلين للمجتمع المدني.

ولا تضم اللجنة ممثلين عن الإدارة الذاتية الكردية في شمال وشمال شرق سوريا، والتي اعتبرت في بيان صادر عنها اليوم أن إقصاءها من اللجنة "إجراء غير عادل"، وقالت "لن نكون معنيين بأي مخرجات بدوننا".

 

quot اللجنة السورية تشكيل الدستورية
sendComment