newsCode: 473607 A

صرح المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر أن أهم أولويات الولايات المتحدة الأميركية في الوقت الحالي داخل سوريا، هي مكافحة تنظيم “داعش”، وليس تنحي الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي معرض تعليقه على تصريحات ممثلي الإدارة الأميركية، بأن تنحي بشار الأسد، لم يعد أولوية لواشنطن، قال سبايسر، اليوم: “هناك واقع سياسي متعلق بالأسد، يظهر لنا أين نحن الآن. أضعنا فرصاً كثيرة متعلقة بالأسد مع الإدارة السابقة. وتصريحات مندوبة الولايات المتحدة الأميركية لدى منظمة الأمم المتحدة، نيكي هيلي، ووزير الخارجية، ريكس تيلرسون يوم أمس، تعكس هذا الواقع. علينا التركيز على مكافحة داعش”.

والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أعلنت أمس الخميس، 30 مارس/آذار 2017، تخليها عن موقفها الثابت منذ ست سنوات بضرورة الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وذلك على لسان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، والسفيرة لدى منظمة الأمم المتحدة، نيكيي هيلي.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، أعلن في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في أنقرة، أنه كانت هناك مناقشات حول كيفية تحقيق تقدم في سوريا، ولكن مصير الرئيس بشار الأسد، يجب أن يقرره الشعب السوري.

 

في الولايات المتحدة الأسد الأميركية
sendComment