newsCode: 461566 A

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء السبت إنه يريد انشاء مناطق آمنة في سوريا وغيرها للاجئين، وأن تتحمل دول الخليج التكاليف.

وتابع ترامب إن اللاجئين سيتمكنون من العيش في هذه المناطق بأمان، مضيفا أن هذا من شأنه إبقاء الاشخاص الذين ربما يكونوا إرهابيين أو يريدون إلحاق الضرر بالبلاد خارج الولايات المتحدة.

وقال ترامب وهو يتحدث في تجمع حاشد بولاية فلوريدا “نحن نريد اشخاصا يفيدون بلادنا… نحن لا نريد اشخاصا من ذوي الأفكار السيئة”.

ومن جانب آخر، أثار الرئيس الأمريكي مساء السبت حماسة مؤيديه خلال تجمع كبير في فلوريدا، في أجواء مشابهة لأيام حملته الانتخابية، حاملا بشدة على وسائل الاعلام “غير النزيهة”.

وبعد اضطرابات كبيرة وصمت شهره الأول في البيت الأبيض، ألقى الملياردير الذي يتبنى برنامجا شعبويا وقوميا وحمائيا، خطابا اتسم بنبرة هجومية وعدائية إلى حد كبير، امام الآلاف من الاشخاص الذين تجمعوا في مطار ملبورن، في فلوريدا.

وقال خليفة باراك أوباما وسط صيحات انصاره وتصفيقهم “إن البيت الأبيض يعمل على نحو سلس (…) صدقوني، لقد ورثت فوضى كبيرة”. كما دعا إلى المنبر أحد مناصريه، خارقا بذلك الاجراءات الامنية المعتمدة.

وشهد البيت الابيض بعد شهر من تولي الرئيس الخامس والاربعين للولايات المتحدة مهامه، سلسلة نكسات سياسية مثل استقالة مستشار الأمن القومي مايكل فلين، فضلا عن توترات حادة مع وسائل الإعلام وتزايدت موجة التسريبات المسيئة لإدارته.

وفي خطاب بدا محتواه ونبرته مشابهين للتجمعات الانتخابية التي نظمها في اطار حملته عام 2016، هاجم الرئيس الأمريكي مجددا وسائل الاعلام “غير النزيهة” التي اتهمها بنشر “أكاذيب” و”معلومات خاطئة”.

وقال ترامب “نحن شعب حر ومستقل، سنأخذ الخيارات الخاصة بنا. نحن هنا اليوم لنقول الحقيقة، كل الحقيقة ولا شيء سوى الحقيقة”.

وكرر شعار حملته “استعادة عظمة أمريكا”، واعدا بتأمين حدود الولايات المتحدة، خصوصا من خلال بناء جدار مع المكسيك ومحاربة “الإرهاب الإسلامي المتطرف”.

وكان انصار الرئيس في انتظاره. وقال جين هوبر وهو بائع سيارات من ويست بالم بيتش وقف في الصف من أجل عدم تفويت تجمع ترامب “أنا أحب رئيسنا، هو يدافع عنا نحت الشعب”.

في من rdquo ldquo ترامب
sendComment