newsCode: 279751 A

قال رئیس الجمهوریة حسن روحانی ان فریق التفاوض الایرانی القوی، یتقدم خطوة الی الامام کل یوم لاستیفاء حقوق الشعب الایرانی. مؤکدا علی ان الاغلبیة الساحقة للشعب تدعم مسیرة السلام والمصالحة والتعاطی البناء مع العالم.

واضاف الرئیس روحانی الیوم الثلاثاء فی کلمة القاها امام اهالی ملارد وشهریار وشهرقدس (غرب طهران) اننا سنواصل مسیرتنا کما فی الاشهر السابقة فی ظل دعم الشعب والقیادة الحکیمة لقائد الثورة الاسلامیة.

وصرح رئیس الجمهوریة بان الشعب یعلم جیدا ویعی ان الشعارات واطلاق التصریحات المتشددة لن تحل مشاکل المجتمع والبلاد.

وأعن الرئیس روحانی ان البلاد بحاجة الی مجتمع ینعم بالهدوء والانسجام لحل المشاکل الاقتصادیة والاجتماعیة للمجتمع وتوفیر فرص العمل للشبان والتقدم باتجاه تحقیق مسیرة التنمیة الصناعیة والزراعیة فی کل انحاء البلاد.

وقال اننا بحاجة الی الوحدة والتعاون والتناغم فی داخل البلاد، وایضا الی التصدی والممانعة امام مؤامرات الاعداء الذین یسعون الی زعزعة الأمن فی المنطقة واشعال الحروب واراقة الدماء فی الدول المجاورة.

واضاف الرئیس روحانی ان الشعب الایرانی أعلن وفی الانتخابات الرئاسیة فی 14 یونیو 2013 ، دعوته الی السلام والعدالة والتعایش السلمی مع شعوب العالم، وعازم علی معالجة مشاکله مع العالم علی اساس المنطق والاستدلال والحوار .

في مع الرئيس العالم مسيرة
sendComment