newsCode: 1096230 A

تعلن كتائب سيد الشهداء في العراق استشهاد 4 من اللواء الرابع عشر في عدوان أميركي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، ووكالة سانا تؤكد استشهاد طفل وثلاثة مدنيين في الاعتداء على المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي.

أعلنت كتائب سيد الشهداء في العراق، فجر اليوم الإثنين، استشهاد 4 من اللواء الرابع عشر في عدوان أميركي على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل الميادين بأن غارة أميركية استهدفت موقعاً للحشد الشعبي في منطقة القائم داخل الأراضي العراقية.

من جهتها، أكدت وكالة "سانا" السورية استشهاد طفل وثلاثة مدنيين في الاعتداء الأميركي على المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي.

وتعرضّت المنطقة الحدودية مع العراق في أقصى ريف دير الزور الشرقي لعدوان جوي بطائرات حربية بعد منتصف الليلة تسبب باستشهاد طفل وإصابة ٣ مدنيين.

وذكر مراسل "سانا" في دير الزور نقلاً عن مصادر أهلية أن طيراناً حربياً اعتدى بالصواريخ حوالى الساعة الواحدة فجر اليوم على بيوت سكنية قرب الحدود السورية العراقية في ريف البوكمال.

تنسيقية المقاومة العراقية:  سنثأر لدماء الشهداء

وأعلنت تنسيقية المقاومة العراقية في بيان لها، "عدم السكوت عن استمرار وجود قوات الاحتلال الأميركيّ المخالفة للدستور ولإرادة الشعب العراقيّ".

البيان أكد أنّ "قوات الاحتلال تتمادى في إجرامها بتكرار اعتدائها على المقاتلين العراقيين المرابطين على الحدود مع سوريا، لافتاً الى أن المجموعة التي استشهدت في قاطع القائم بأيد أميركية كانت تدافع عن أمن العراق وشعبه".

وشدّد على أن "المقاومة ستثأر لدماء الشهداء من مرتكبي هذه الجريمة النكراء".

وزارة الدفاع الأميركية أكّدت في بيانٍ لها شنّ الطائرات الحربية ضربات جوية دقيقة في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في البيانإنّ الضربات الجوية التي نفّذت بتوجيه من الرئيس جو بايدن استهدفت منشآت تشغيلية وتخزين أسلحةٍ في موقعين في سوريا وموقعاً واحداً في العراق.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أنّ  المنشآت التي تم استهدافها استخدمت من قبل كتائب حزب الله وكتائب سيّد الشهداء.

وتعرضت منطقة الحدود مع العراق في المنطقة الشرقية في أوقات سابقة لأكثر من اعتداء من قبل طيران الاحتلال الأميركي الذي يعمل على تقويض جهود الدولة السورية وحلفائها لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة الشرقية والقضاء على فلول إرهابيي "داعش" ومنع تسللهم بين العراق وسوريا.

 

endNewsMessage1
في على من quot العراق
sendComment