newsCode: 1079875 A

قال المرشح للانتخابات الرئاسية في سوريا محمود مرعي إنه يقبل بما ينتج عن صناديق الاقتراع، وقال إنه يريد "الديمقراطية والتعددية والحريات والإفراج عن المعتقلين وعودة المهجرين".

وخلال لقاء مع قناة "الإخبارية" السورية دعا مرعي السوريين للتوجه إلى صناديق الاقتراع والاطلاع على البرامج واختيار "الأكفأ لقيادة سوريا في المرحلة القادمة" وأضاف: "وأنا أقبل بالنتائج وما ينتج عن صناديق الاقتراع .. أقبل به وأتمنى كل الخير لسوريا ولشعبها".

وعرض مرعي رؤيته لعدد من القضايا خاصة ما يتعلق بالشمال السوري والمناطق الخارجية عن سيطرة الحكومة، إضافة إلى وضع اللاجئين والمهجرين، وكانت وجهات نظره متطابقة مع الطروحات الرسمية المعروفة في سوريا حيال تلك القضايا.

وتحدث مرعي عن دول "صديقة ومحايدة أدلى المواطن السوري فيها بصوته بكل حرية" وقال: "لفتني أن صور المرشحين الثلاثة موجودة في الغرف السرية ليقوم الناخب باختيار من يرغب منهم" وهي الخطوة التي وصفها بالإيجابية.

ونقلت وكالة سانا عن مرعي أنه يعتقد "أن الصور الثلاث ستكون موجودة أيضاً في الغرف السرية في أراضي الجمهورية العربية السورية ليختار المواطن السوري البرنامج والشخص الأكفأ لقيادة سوريا في المرحلة القادمة".

وأبدى مرعي حزنه "لما حدث في لبنان الشقيق" وقال إن "مواطنين سوريين تعرضوا للضرب ولتكسير السيارات والشتم ولأقسى أنواع المعاملة السيئة من قبل بلطجية تابعة لقوى سياسية حاقدة".

وأضاف: "لا توجد كرامة لمواطن إلا في وطنه مهما عاش ومهما وصل إلى وضع مادي" وتحدث مرعي عما وصفه بالاستثمار السياسي لقضية اللاجئين السوريين، وقال إن هناك "دولا لا تريد عودة المهجرين حتى من لبنان والأردن وتركيا لأنه أصبح موضوع استثمار وموضوعا ماديا" وأشار إلى أن على السوريين أن يعملوا "بجدية لتوفير عودة آمنة وكريمة لكل مواطن سوري يريد أن يعود" وأوضح أن ذلك يتطلب تحضيرا "من عفو عن المطلوبين وإعادة الإعمار.. بمعنى أن عودة المهجر إلى مدينة مدمرة غير ممكنة".

وعن الدور الغربي والأمريكي خصوصا في سوريا، قال مرعي إن الولايات المتحدة "تريد تدمير سوريا وتحتل مساحات كبيرة من الأراضي السورية وتسرق ثرواتها بهدف إضعاف الدولة  السورية.. واشنطن تفرض حصاراً اقتصادياً هي ومن يدور في فلكها وهذا الحصار استهدف المواطن السوري".

وتساءل مرعي: "متى كان المواطن السوري يحصل على ربطة الخبز بالبطاقة الذكية؟ .. أنا أبلغ من العمر63 عاماً وكنا نذهب إلى الفرن لإحضار عدد من ربطات الخبز دون أن يسألنا أحد عن العدد لأن الخبز متوفر".

كذلك قال مرعي إن تركيا "دولة احتلال وعليها أن تغادر إما سلما أو طوعا أو أن السوريين مضطرون لأن يشكلوا مقاومة شعبية لطرد تركيا من لواء اسكندرون وكل هذا الشريط حتى نصل إلى تل أبيض ورأس العين وعفرين وكل هذه المدن التي تحتلها تركيا وتزرع بها إرهابيين".

وطالب مرعي أفراد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تسيطر على مساحات واسعة شمال سوريا، بأن "يعودوا إلى فتح حوار سوري سوري" مع الدولة السورية "كي نصل إلى حل سياسي واستثمار الموارد المهمة في منطقة الجزيرة وألا تستغلكم الولايات المتحدة فهي ليست لديها صداقات دائمة وعداوات دائمة ففي لحظة تستدير وتغادر وتترككم إلى مصيركم".

وحول الدستور الذي لم تصل لجنة مناقشته إلى أي نتائج بعد، وصف مرعي دستور 2012 بأنه "جيد ويوجد فيه باب للحريات بشكل واسع لكن هناك نحو عشر مواد بحاجة إلى تطوير وتعديل".

وأشار إلى أن "مؤتمر الحوار السوري السوري الذي سيعقد في دمشق بحضور المعارضة الوطنية الداخلية والخارجية والدولة السورية سيشكل لجانا لإعادة قراءة دستور عام 2012 وتطويره لكن بنسخة سورية".

 

المصدر: سانا

 

في quot إلى عن مرعي
sendComment