newsCode: 1026605 A

القيادة العسكرية الوسطى الأميركي تقول إن الانفجارات التي سُمعت في جرف الصخر لم تكن ناجمةً عن عمل عسكري أميركي، وخلية الإعلام الأمني العراقي تنفي تعرّض القوات الأمنية شمال بابل لأي اعتداء.

نفت خلية الإعلام الأمني العراقي تعرّض القوات الأمنية شمال بابل لأي اعتداء ليلة أمس الإثنين.

في موازاة ذلك نفت القيادة العسكرية الوسطى الأميركية، تنفيذها أي غارات في العراق، مشيرة إلى أن الانفجارات التي سُمعت في جرف الصخر لم تكن ناجمةً عن عمل عسكري أميركي.

وأفاد مراسل الميادين في العراق، فجر الثلاثاء، بسماع دوي انفجارات متكررة في جرف الصخر شمال محافظة بابل.

ووفق مراسلنا فإن الانفجارات التي سمع دويها في جرف الصخر شمال بابل وقعت في منطقة البهبان. هذا وتحدثت مصادر الميادين في العراق أن المنطقة المستهدفة في جرف الصخر تقع ضمن قاطع القوات "المسلحة العراقية-الجيش".

وأكّدت المصادر أن الانفجارات في جرف الصخر ناجمة عن قصف جوي. كما أفادت المصادر بتحليق طائرات حربية أميركية فوق منطقة القائم عند الحدود العراقية-السورية.

 

في القوات بابل شمال الإعلام
sendComment