newsCode: 998618 A

أعلن الرئيس الأذربيجاني عن شكره للجمهورية الإسلامية في إيران، بسسب مواقف طهران من الحرب الأخيرة بين أرمينيا وأذربيجان.

ووصف الرئيس الأذربيجاني إيران ب"الدولة الصديقة والشقيقة" لأذربيجان.

وقال إلهام علييف: لماذا لا يجلبون أسلحة إلى أرمينيا عبر إيران ؟! لأن إيران بلدنا الصديق والشقيق. لقد أغلقت مجالها الجوي.

وتابع خلال خطابه اليوم للشعب الأذربيجاني حول قرة باغ: أخذت إيران طلبنا بعين الاعتبار. لم يكونوا يريدون أن تأتي أرمينيا وتقتل الأذربيجانيين. وقدمت أرمينيا نفس الادعاء ضد جورجيا. كما اغلقت جورجيا مجالها الجوي امامهم.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم الجمعة عن دخول قوات باكو إلى منطقة أغدام بمحيط قرة باغ تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار .

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم: "وفقا للبيان الثلاثي، الذي وقعه رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا والرئيس الروسي، دخلت وحدات من الجيش الأذربيجاني إلى منطقة أغدام في 20 نوفمبر".

ومنطقة أغدام، هي إداريا جزء من جمهورية أذربيجان. وفي يوليو 1993، وقعت معظم أراضي هذه المنطقة تحت سيطرة قره باغ، وتم دمجها لاحقا في منطقة أسكيران.

في يوم 9 نوفمبر، أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف إطلاق النار في قره باغ.

ووفقا للاتفاق، وافقت أرمينيا على تسليم السيطرة على 3 مناطق متاخمة لقره باغ لأذربيجان، الأولى منها بحلول 15 نوفمبر والأخيرة حتى 1 ديسمبر.

 

في إيران إلى أرمينيا علييف
sendComment