newsCode: 995640 A

وزارة الخارجية الإيرانية تنفي المزاعم المنشورة في صحيفة "نيويورك تايمز"، حول اغتيال أحد قادة "تنظيم القاعدة" على أراضيها.

نفت وزارة الخارجية الإيرانية مزاعم اغتيال أحد قادة تنظيم القاعدة في إيران "على يد عملاء إسرائيليين"، وفق ما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" في تقريرها. 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده، في بيان، إن بلاده "تنفي بشدة أي وجود لأعضاء جماعة القاعدة في إيران".

وأضاف خطيب زاده أن "واشنطن وتل أبيب تحاولان بين الحين والآخر التنصّل من المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعة، وغيرها من الجماعات الإرهابية في المنطقة، وذلك عبر تصوير إيران على أنها مرتبطة بهذه الجماعات من خلال الكذب وتسريب معلومات كاذبة لوسائل الإعلام".

وأعلن أن مثل هذه الاتهامات "تأتي في إطار حرب اقتصادية واستخباراتية ونفسية شاملة ضد الشعب الإيراني، ويجب ألا تكون وسائل الإعلام منصة لنشر أكاذيب البيت الأبيض الهادفة ضد إيران".

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أمس الجمعة، عن مسؤولين بالمخابرات قولهم إن رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران، قتلا بالرصاص عبد الله أحمد عبد الله الشهير بـ"أبي محمد المصري"، قبل 3 أشهر، مضيفةً أن العملية ظلّت سرية منذ ذلك الحين. 

ويتهم الرجل بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أميركيتين بأفريقيا عام 1998، ويُنظر إليه باعتباره خليفة الزعيم الحالي للتنظيم أيمن الظواهري.

 

في إيران quot القاعدة اغتيال
sendComment