newsCode: 994166 A

اشار رئيس الجمهورية حسن روحاني الى أن سياسة إيران قائمة على احترام حقوق الشعوب وإنهاء الأحادية ، وقال، ان السياسة التي اتبعتها ايران بالأمس ، ستنتهجها اليوم وغدًا ، فالأمر متروك للادارة الامريكية في الاقتراب من هذه السياسات أو الابتعاد عنها.

واشار الرئيس روحاني في اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأربعاء ، إلى الانتخابات الأمريكية وقال: نشعر أن الاجواء مهيئة لاقامة علاقات أوثق وأفضل مع جميع الدول الصديقة مبيننا ان مشكلة الادارة الامريكية التي في الاشهر الاخيرة من ولايتها هي أنها لم تكن على دراية كافية بالسياسة الدولية وكانت تنفذ آراء المتطرفين في الداخل والكيان الصهيوني.

واضاف : انظروا إلى خطابات هذا الرجل (ترامب) في الاوساط الدولية بشأن إيران.. كان يستخدم ذات التعابير والكلمات التي يستخدمها الكيان الصهيوني ، فعندما نستمع الى هذا الخطاب سنفهم تمامًا من كتبه له .

وقال هناك سببان لتقدم منافسه (بايدن) عليه في الانتخابات ، الاول يتعلق بكوفيد 19 الذي لم يستطع السيطرة عليه واخذ من المواطنين الامريكيين الكثير من الضحايا ، فالادارة الامريكية و عوضا عن التخطيط لمكافحته اعلنت بانه لايوجد ما يدعو للقلق . والسبب الثاني تصدع علاقات امريكا مع دول العالم ، وهذا الأمر لم يكن يتعلق بإيران فقط ، بل كانت علاقات امريكا مع حلفائها التقليديين في أوروبا ومع الصين متوترة أيضًا.

على روحاني لا الرئيس نعول
sendComment