newsCode: 978971 A

أعلن نائب قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، أن جمهورية اذربيجان وأرمينيا قدمتا الاعتذار ووعدتا بعدم تكرار الأحداث الاخيرة بما فيها القذائف الخاطئة التي أصابت الاراضي الايرانية.

وفي تصريح لدى تفقده لقضاء اصلاندوز الحدودي (المقابل لمنطقة قره باغ المتنازع عليها بين اذربيجان وارمينيا)، أكد العميد قاسم رضائي الجاهزية العالية لحرس الحدود وقوى الامن الداخلي، مضيفا ان مستوى التواصل الدبلوماسي للمناطق الحدودية جيد جدا.

وأشار الى الصراع الدائر بين جمهورية اذربيجان وارمينيا وتبادل الطرفين اطلاق النار، واصفا ذلك بالأمر غير المريح، وأضاف: منذ أكثر من 28 عاما هذا الصراع موجود حول منطقة قره باغ، وقد قتل بعض رعايا البلدين بسبب ذلك، وهذا أمر يزعجنا.

وأعرب العميد رضائي عن الامل بأن تؤدي منظمة الامم المتحدة واجبها بأسرع ما يمكن، وأن تتم تسوية المشكلة بين البلدين من خلال الإدارة الاجتماعية.

وتابع: خلال تبادل اطلاق النار بين الطرفين، اصابت عدد من المقذوفات أراضينا، وقد قامت قوات حرس الحدود بناء على واجبها الذاتي بتحذير الطرفين، ونأمل ان تتم مراعاة ملاحظات الحدود المشتركة.

واشار الى ان طرفي الصراع قدما الاعتذار لاستهداف اراضينا عن غير عمد، وقال: كلا البلدين اذربيجان وارمينيا وعدا بأن هذا الامر لن يتكرر.

 

الحدود على اذربيجان بسبب وارمينيا
sendComment