newsCode: 975545 A

رحب المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بالاتفاق على تبادل الاسرى بين الحكومة اليمنية في صنعاء والحكومة المستقيلة، مؤکدا بأن المفاوضات اليمنية- اليمنية هي السبيل الوحيد لحل المشاكل القائمة في هذا البلد.

ورحب خطيب زادة بالاتفاق على تبادل الاسرى بين الحكومة اليمنية في صنعاء والحكومة المستقيلة، داعيا الطرفين للاسراع بتنفيذ الاتفاق.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر هذا الاتفاق خطوة في مسار دعم الحل والتسوية السلمية للازمة الراهنة في اليمن.

وقال: ان الاتفاق اثبت بان المفاوضات اليمنية- اليمنية هي السبيل الوحيد لحل المشاكل القائمة في هذا البلد.

واعرب خطيب زادة في ختام تصريحه عن امله بنجاح الاتفاق واستمرار وتيرة الافراج عن بقية الاسرى، لتتوفر الارضية لاجراء المفاوضات السياسية اليمنية –اليمنية ووقف الحرب والعدوان على هذا البلد.

 

في المفاوضات اليمنية لحل البلد
sendComment