newsCode: 966205 A

تم في مناورات "ذوالفقار 99" المشتركة للجيش الايراني اليوم الخميس اسقاط طائرة مسيرة معادية مفترضة بواسطة صاروخ "شلمجة" لقوة الدفاع الجوي للجيش.

وكانت الطائرة المسيرة التي كانت تسير بسرعة كبيرة وارتفاع عال تعتزم الدخول الى المنطقة العامة للمناورات ورغم انها كانت ذات مقطع راداري ضئيل جدا فقد تم رصدها من قبل المنظومات الرادارية لمقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" للدفاع الجوي الذي اجال عملية الاعتراض والتدمير لمنظومة الدفاع الجوي وطني الصنع التابع لقوة الدفاع الجوي للجيش والتي تمكنت من تدمير الطائرة باطلاق ناجح لصاروخ "سطح-جو" شلمجة المطور.

وفي تصريحه اشار المتحدث باسم مناورات "ذوالفقار 99" الادميرال شهرام ايراني الى القدرات الوطنية لمواجهة الطائرات المسيرة وقال، ان مواجهة الطائرات المسيرة ومنعها من دخول منطقة المناورات الواسعة وتوجيهها نحو الاماكن المطلوبة، يعد من ضمن حالات التمرين في هذه المناورات.

واعتبر الادميرال ايراني المسؤولية الذاتية والحقيقية للدفاع الجوي هي الرصد الكامل لاجواء البلاد من خارج الحدود واضاف، انه خلال مناورات "ذوالفقار 99" يتم الرصد الكامل لتحركات القوات الاقليمية والدولية وكذلك توجيه التحليقات الهجومية وتحديد المسارات ومواقع الاهداف في الحالات الضرورية والاضطرارية.

وقد انطلقت مناورات "ذوالفقار 99" المشتركة للجيش الايراني صباح اليوم الخميس جنوب البلاد بمشاركة القوات البحرية والبرية والجوية والدفاع الجوي على مساحة 2 مليون كم مربع من شرق مضيق هرمز وبحر عمان الى شمال المحيط الهندي 10 درجة شمال.

 

في مناورات quot للجيش ذوالفقار
sendComment