newsCode: 964686 A

قال الرئيس الايراني حسن روحاني لدى استقباله مساء اليوم الاثنين وزير الخارجية السويسري ايغناسيو كاسيس، ان التجربة برهنت على أن ايران لن تستسلم ولن تركع أمام الظلم والغطرسة.

واشار روحاني الى أن الادارة الأميركية انسحبت من الاتفاق النووي وانتهكت القرار 2231 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي من أجل تقويض نظام الجمهورية الاسلامية.

وشدد على أنه منذ عامين ونصف فرضت على الشعب الايراني مختلف أنواع الحظر الظالم والجائر الا أن التاريخ برهن على أن الشعب الايراني لن يخضع ويركع ويستسلم أمام الظلم والغطرسة.

وضم اللقاء وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي اجرى بدوره مباحثات مع كاسيس، واشاد في تغريدة له على تويتر بالمساعي والجهود التي تبذلها سويسرا للتخفيف من تبعات الانتهاكات الاميركية، معبرا عن سروره لاستضافة نظيره السويسري بمناسبة مرور مئة عام على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، واكد أن متانة واستمرار العلاقات بين ايران وسويسرا يعود الى الاحترام المتبادل بينهما.

كما اشار ظريف الى أن المباحاثت تناولت القضايا الثنائية والاقليمية والدولية، وفيما ثمن المساعي التي تبذلها سويسرا من أجل التخفيف عن تبعات الانتهاكات الاميركية، قال: العودة الى التجارة العادية أولوية عالمية.

من جانبه وصف كاسيس في تغريدة له على حسابه في تويتر المباحثات التي أجراها مع ظريف في طهران بالمثمرة، مشيرا الى انه بحث مع ظريف قضايا السلام والتنمية الإقتصادية وحقوق الإنسان.

وقال: يسعدني أنه يمكننا معا إطلاق القناة الإنسانية السويسرية لنقل المواد الغذائية والمعدات الطبية إلى الشعب الإيراني.

 

على روحاني الخارجية وزير السويسري
sendComment