newsCode: 954883 A

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف ان المواجهة مع الكيان الصهيوني المجرم ستستمر رغم اعلان التطبيع بين الامارات وهذا الكيان، محذرا كل من ينوي الانخراط في هذا المشروع المقيت واللانساني ان المواجهة مع هذا الكيان اللقيط لن تتوقف مطلقا.

واضاف قاليباف في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الاحد ان اعداء الانسانية وخونة الأمة الاسلامية كشفوا عن وجوههم الحقيقية ، معتبرا ان الدفاع عن القضية الفلسطينية والكفاح ضد الكيان الصهيوني هما المعيار الواضح للتمييز بين انصار الحق والعدالة في العالم وبين المنافقين والمجرمين.

واوضح ان من يفتح باب الصداقة مع الكيان الصهيوني هو في نظر الأمة الاسلامية خائن ومجرم وشريك لكيان الاحتلال في كل جرائمه السابقة والحالية والمستقبلية.

وأكد قاليباف ان للقدس مكانتها العالية في القيم الاسلامية وثقافة الشعب الفلسطيني ، وقد تكشفت المواقف المختلفة تجاه القدس، وتبين المسلمين من المنافقين واعداء الكيان الصهيوني واصدقائه وهذا ماعزز اقتدار محور المقاومة في طريق تحرير القدس الشريف.

 

مع الكيان الصهيوني قاليباف المواجهة
sendComment