newsCode: 946135 A

صرح وزير الخارجية محمد جواد ظريف، "ان الأعوام الثلاثين الماضية كانت واحدة من أكثر الحقب اضطرابا في العالم، شهدنا خلالها حروبا وتغيرات شديدة وحديثة وكوارث عديدة على صعيد المجتمع الدولي"، مؤكدا ان النظام العالمي الجديد بعد كورونا لن يكون غربيا تماما.

جاء ذلك في حوار مباشر باللغة الإنكليزية من كلية دراسات العالم بجامعة طهران، تحدث فيه ظريف اليوم الإثنين الى جمهوره الدولي العريض عبر الإنستغرام.

وأضاف ظريف:بعد نهاية الحرب الباردة، حاول البعض بناء مستقبل جديد ولم يكتفوا فقط بالتكهنات بل أخذوا يقدمون وصفات مسبقة للتطورات المستقبلية.

وتابع وزير الخارجية، ان القوى العظمى قد ارتكبت ثمة أخطاء في الحسابات وان الإعلان عن نظام عالمي جديد قبل 30 عاما أو نحو ذلك من قبل الرئيس الأمريكي آنذاك، وطرح قضية الحوكمة العالمية والقرن الأمريكي الجديد وإعلان النصر على متن السفينة الحربية الأمريكية في ذلك الحين، كانت كلها جهودا لتقديم وصفات بشأن المستقبل.

وصرح ظريف: "إذا ما أردنا أن نعرف ماذا يحدث في العالم وأن نحول دون وقوع الأحداث السيئة، فعلينا أن نعرف أين نحن والى أين ذاهبون".

وذكّر بأن، علينا ألا ننسى أن الرئيس ترامب قال "إننا أنفقنا 7 تريليون دولار لبناء نظام عالمي جديد وفشلنا".

وأشار إلى الخلفية التاريخية للتحول العالمي وقال: " لقد انهار النظام القديم على مر التاريخ، وحل النظام الجديد محله بعد إراقة الكثير من الدماء"، وأضاف، "انني أعتقد أن التوجهات الغربية قد فشلت بالكامل في تقديم صورة صحيحة لنا عن الأحداث العالمية" مؤكدا، "ان  النظام العالمي الجديد لن يكون غربيا تماما بعد الآن".

 

quot ظريف بعد الجديد النظام
sendComment