newsCode: 944491 A

اعتبر مندوب ايران في الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي أن الاتفاقية الاستراتيجية بين ايران والصين أمرا طبيعيا.

وألمح تخت روانجي خلال حديثه لتلفزيون (رشا تودي) الروسي الى أن طهران أبرمت الاتفاقية مع الصين نتيجة الضغوط والحظر الذي فرضته الولايات المتحدة ضد البلاد، مؤكدا أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وراء السبب في الوضع المتازم الراهن، وأشار الى ان الاميركيين بانسحابهم من الاتفاق النووي قد غادروا طاولة المفاوضات.

كما اعتبر أن ايران والصين تربطهما ماض طويل من العلاقات على شتى المجالات والصعد وانهما حليفتان طبيعيتان وياتي تعاونهما مع بعضهما بعضا في سياق مصالحهما المشتركة.

ونفى تصريحات الاميركيين باعفاء الادوية والاغذية من الحظر، معتبرا أنها مجرد مزاعم لا اساس لها وشدد على أن الادوية والاغذية لا تزال تخضع للحظر الاميركي.

كما نفى مزاعم ضلوع ايران في الهجوم على ناقلات النفط في الخليج الفارسي، ووصف هذه الاتهامات بانها غير مبررة ولا توجد اي ادلة تثبتها.

ووصف تخت روانجي الجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة باغتيالها للشهيد سليماني بأكبر هدية تقدمها واشنطن للارهابيين في المنطقة واضاف، مشيرا الى ان داعش وحلفائها احتفلوا بعملية الاغتيال.

وتطرق الى زيارة رئيس الوزراء العراقي لطهران معتبرا ان ايران والعراق تربطهما علاقات تقليدية وتاريخية عريقة واضاف، ان اجراءات اميركا لا يمكنها التاثير على علاقات ايران وجيرانها، مؤكدا عزم ايران على تحسين علاقاتها مع جيرانها في الخليج الفارسي واشار الى مبادرة "السلام" التي طرحها الرئيس روحاني في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحددة العام الماضي وقال، ان هذه المبادرة تتضمن مقترحا بنيويا للتعاون في مختلف المجالات، وقال، ایران تدعو الى علاقات طيبة مع الجيران ومنهم الجيران الجنوبيون الا ان اميركا هي التي لا تريد ان تتبلور هكذا علاقات بين ايران وجيرانها.

 

في ايران روانجي تخت والصين
sendComment