newsCode: 943457 A

وصف وزير الخارجية الإيراني محمدجواد ظريف العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا بأنها استراتيجية، مشددا على ضرورة إجراء محادثات منتظمة بين الحكومتين الإيرانية والروسية وكذلك مع سائر الأصدقاء مثل الحكومة الصينية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ظريف فور وصوله إلى العاصمة الروسية موسكو اليوم الثلاثاء لإجراء محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وتسليم رسالة من الرئيس روحاني للرئيس فلاديمير بوتين.

وقال: عقب المحادثات الهاتفية التي جرت بين الرئيسين روحاني وبوتين فقد تقرر أن تجري محادثات هنا.

وأضاف أن: العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الإيرانية وروسيا استراتيجية وفي هذه الظروف التي تشهد حدوث تطورات رئيسية على الصعيد الدولي هنالك حاجة لإجراء محادثات منتظمة بيننا وبين الحكومة الروسية وكذلك مع سائر أصدقائنا مثل الحكومة الصينية، وإن هذه الزيارة تأتي من هذا المنطلق، ونأمل بأن تؤدي إلى نتائج جيدة إن شاء الله تعالى.

وتابع وزير الخارجية الإيراني أنه سيتم البحث خلال الزيارة حول جملة من القضايا منها العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والاتفاق النووي.

وفي الرد على سؤال إن كانت إيران تعتزم تمديد الاتفاقية بين إيران وروسيا التي سيمضي عليها 20 عاما خلال مارس العام القادم، قال: إن تمديد الاتفاقية مدرج في جدول أعمالنا بالتأكيد، وإن كان أصدقاؤنا الروس على استعداد لتوقيع اتفاقية أخرى طويلة الأمد فهو أمر قابل للدراسة.

 

بين ظريف محادثات وروسيا منتظمة
sendComment