newsCode: 942913 A

أكد رئيس السلطة القضائية آية الله سيد ابراهيم رئيسي، ضرورة التمييز بين الاحتجاج واعمال الشغب ، موضحا ان الخط الاحمر بالنسبة للجمهورية الاسلامية هي اعمال الشغب وزعزعة الأمن واثارة الفوضى في البلاد.

وفي اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية اليوم الاثنين قال آية الله رئيسي: القضاء يقوم على سيادة القانون، نحن نميز بين الاحتجاج واعمال الشغب، يجب سماع الاحتجاج، ولكن خطنا الأحمر هو اعمال الشغب وزعزعة الأمن واثارة الفوضى في البلاد، ينبغي على زملائنا في الجهاز القضائي في جميع أنحاء البلاد أن تكون لديهم حساسية تجاه جرائم العنف، ويجب ألا يسمحوا للأشرار والخارجين على القانون بإيجاد موطئ قدم لهم في المجتمع.

من جانب آخر قال آية الله رئيسي: إن قرار المحكمة العليا الأخير بشأن استعادة الموارد الطبيعية التي استولت عليها السلطة القضائية في محافظة كلستان (شمال ايران) قبل ثلاثة عقود يبعث برسالة مفادها أنه ليس لدينا خط أحمر في حماية الحقوق العامة.

وتابع رئيس السلطة القضائية قائلا: كما يجب أن تعرف المؤسسات والأجهزة والتعاونيات والأشخاص الآخرون أنه لن يُسمح لأي فرد أو مؤسسة بالتعدي على الأموال الوطنية خلال هذه الفترة.

وأكد آية الله رئيسي ان تضييع الحقوق العامة ليس مقبولا من أي أحد، مضيفا: يستند نظام المحاكمات في القضاء على الأدلة ومتطلبات الحق والعدالة، وتضمن القدرات القانونية ومسار المحاكمات الحقوق العامة وكذلك حقوق مقدمي الشكاوى والمدعى عليهم، وبالتالي فإن اثارة الاجواء والتحريض ليست مؤثرة في اداء القضاء.

 

في رئيس الأمن الشغب وزعزعة
sendComment