newsCode: 942436 A

وصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، والوفد المرافق له اليوم الاحد الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية يلتقي خلالها كبار المسؤولين والساسة العراقيين لبحث العلاقات بين البلدين.

وأكد ظريف لدى وصوله بغداد اليوم الاحد أنه سيبحث مع الاشقاء العراقيين، في ملف استشهاد الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما.

ولدى وصوله مطار بغداد، أعرب ظريف في حديث مع الصحفيين عن سروره لزيارة بغداد بعد تشكيل الحكومة الجديدة خاصة وأن زيارته تسبق زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى طهران والتي ستجري بعد غد الثلاثاء، موضحا أن زيارته لبغداد جاءت بناءا على ترتيبات سابقة ولا علاقة لها بزيارة الكاظمي للسعودية ثم إيران.

واضاف ظريف ان الهدف من زيارته هو متابعة تنفيذ الاتفاقيات السابقة التي وقعت بين البلدين اثناء زيارة الرئيس روحاني الى بغداد في 11 مارس 2019، مشيرا الى انه سيلتقي الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء ورئيسي البرلمان والسلطة القضائية ، كما سيجري محادثات مع نظيره العراقي.

كما أكد ظريف أنه سيلتقي رئيس هيئة الحشد الشعبي وعدد من السياسيين العراقيين.

واوضح ظريف انه سيبحث مع المسؤولين العراقيين تطورات المنطقة وجرائم امريكا ومن بينها اغتيال الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاقهما، كما سيبحث التعاون الأقليمي ومواضيع اخرى.

وسيتوجه ظريف بعد ظهر اليوم الى منطقة كردستان العراق بدعوة من رئيس المنطقة نيجرفان بارزاني لبحث العلاقات بين ايران وكردستان العراق.

يذكر ان ظريف توجه الى العراق على راس وفد سياسي في زيارة لبغداد واربيل تستغرق يوما واحدا.

ونشرت وزارة الخارجية العراقية وثيقة عن برنامج وزير الخارجية محمد جواد ظريف في العراق.

 

ظريف الى الخارجية وزير بغداد
sendComment