newsCode: 928690 A

تبنى مجلس حكام الطاقة الذرية قرارا معاديا لايران يزعم عدم تعاون ايران مع التحقيقات التي تجريها الوكالة.

ذكر ذلك "لارنس نورمان" مراسل صحيفة "وول ستريت جورنال" الاميركية وقال المراسل ان حكام الوكالة اصدروا قرارا معاديا لايران شاركت في صياغته بريطانيا وفرنسا والمانيا وزعموا فيه عدم تعاون ايران مع التحقيقات التي تجريها الوكالة.

وهذا القرار الاول الذي يصدر مجلس حكام الوكالة منذ عام 2012.

 

حكام وكالة الطاقة الذرية يتبنون قرارا معاديا لايران

 

وكانت إيران قد حذرت مجلس الحكام التابع للوكالةِ الدولية للطاقة الذرية من تبني قرارٍ اَعدته فرنسا وبريطانيا والمانيا يدعو ايران للسماحِ بتفتيشِ موقعينِ نووين، وقال وزيرُ الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اِنَّ على مجلسِ الحكامِ عدمَ السماحِ لأعداءِ الاتفاقِ النووي من الإضرارِ بمصالح إيران العليا"​​​ موكداً اَنه يمكنُ التوصلُ الى حلٍ مع الوكالة .

وأشار ظريف في تغريدة على "تويتر"، وجهها إلى مجلس محافظي الوكالة إلى "السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتفتيش من 2016 إلى 2019"، وكتب أنه "على مجلس محافظي الوكالة عدم السماح للأعداء بتعريض المصالح العليا لإيران للخطر".

واعلن ظريف، أنه ليس لدى بلاده ما تخفيه، وأن على مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ألا يسمح لأعداء الاتفاق النووي بتعريض مصالح إيران للخطر.

وهو أول قرار ينتقد إيران بشأن برنامجها النووي تصوت عليه الوكالة التابعة للأمم المتحدة منذ 2012. وتم تبنيه خلال اجتماع لمجلس الحكام في مقر الوكالة في فيينا.

 

quot مجلس الذرية الوكالة حكام
sendComment