newsCode: 928202 A

أكد وزير الداخلية الايراني إنه لايمكن إجراء محادثات مع اميركا في الوضع الحالي بسبب فشل الرئيس الأميركي في الوفاء بالالتزامات الدولية ومجلس الأمن الدولي.

وأضاف عبد الرضا رحماني فضلي مساء الثلاثاء في مقر لجنة مكافحة كورونا في ساري مركز محافظة مازندران: بات من الواضح لجميع البلدان اليوم أن الرئيس الأميركي الحالي غير موثوق به وليس فقط حيال الاتفاق النووي ولكن أيضًا بمعظم الالتزامات الدولية.

وتابع: لقد أظهر الرئيس الاميركي أنه لايلتزم بأي من تعهدات المنظمات الدولية وواجه مشاكل ليس فقط مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولكن مع بلدان أخرى في العالم ايضا ، بما في ذلك الصين وروسيا. حتى أنه صنع المشاكل في بلاده.

وأوضح وزير الداخلية الایراني: في مثل هذه الحالة ، لا يمكن التحدث إلى هذا الرئيس الاميركي ، وقد ثبت للعالم بأسره أن ترامب ليس شخصًا يمكن الوثوق به في الحوار والالتزامات الدولية ، وفي الواقع ثبتت طبيعته المتغطرسة للعالم كله.

ولفت رحماني فضلي: إنه رغم المشكلة بسبب النزعة المتغطرسة لاميركا لكن عدائنا مع هذا البلد ليس متأصلا ، وإنه كما صرح مؤسس الجمهورية الإسلامية الايرانية والقائد الكبير للثورة الإسلامية (الامام الخميني "رض")، المشكلة القائمة هي مع الحكومة الاميركية ولانعادي الشعب الاميركي.

وشدد: طالما لاتتخلى اميركا عن طبيعتها المتغطرسة ولا تريد الاعتراف باستقلالية قرار الجمهورية الإسلامية الإيرانية، فلن نتمكن من الحوار معها.

 

في مع اميركا الحالي الوضع
sendComment