newsCode: 926376 A

اعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين اسماعيلي بانه لا علاقة لاعتقال الجاسوس العميل للاستخبارات الاميركية والصهيونية محمود موسوي مجد بجريمة اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني.

وقال اسماعيلي في تصريح صحفي اليوم السبت حول ملف الجاسوس موسوي مجد، ان ملفه يعود للعامين الماضيين ولا تحضرني الان اسماء سائر متهمي الملف.

واوضح بان الحكم بحق هذا الجاسوس قد صدر وتم تاكيده (من قبل المحكمة العليا) واضاف، ان اعتقال موسوي مجد لا علاقة له بالعمل الارهابي لاغتيال القائد الشهيد سليماني.

وتابع المتحدث باسم القضاء الايراني، انه في اعوام مضت وفي ضوء علاقته (موسوي مجد) بهذه المجموعة (العسكرية)، كان قد زود جهازي الـ "سي آي أي" والموساد بمعلومات عن مجالنا الدفاعي والعسكري خاصة ما يتعلق بوزارة الدفاع وقوة "القدس" التابعة للحرس الثوري وتنقلات واماكن اقامة الشهيد الحاج قاسم سليماني خلال العامين الماضيين.

واضاف، نظرا لان هذا الجاسوس كان مقيما مع اسرته في سوريا فقد كان على صلة بالقوات الاستشارية الايرانية وكان يقوم بجمع معلومات عن انشطتها وعن وزارة الدفاع الايرانية ومن ثم يزود العدو بها.

وحول وضع غلام رضا منصوري المتهم الذي ورد اسمه في ملف اكبر طبري المتهم بقضايا فساد اقتصادي قال اسماعيلي، ان هذا الشخص هو الان في قبضة الانتربول في رومانيا وقد اجريت التنسيقات اللازمة لتسليمه (الى ايران) ولكن نظرا لعدم وجود اي رحلات جوية خارجية في هذا البلد بسبب فيروس كورونا فقد تاخرت قضية تسليمه لكننا نامل باستمرار التعاون الثنائي بين الجانبين.

 

في الايراني عن موسوي الجاسوس
sendComment