newsCode: 920281 A

أعربت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا عن أسفها لقرار الولايات المتحدة إنهاء الإعفاءات من العقوبات بشأن برنامج إيران النووي.

وأصدر وزراء خارجية الدول الثلاث بيانا اليوم السبت أكدوا فيه مجددا اهتمامهم باستمرار الاتفاق النووي الذي توصلت إليه الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، مع إيران عام 2015 عقب مفاوضات طويلة.

يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحب من الاتفاق بقرار أحادي عقب فوزه في الانتخابات.

ويهدف الاتفاق إلى الحيلولة دون امتلاك إيران أسلحة نووية, وينص على التعاون في الاستخدام المدني للطاقة النووية. ومكنت ثلاثة استثناءات من التعاون في مشروعات محددة مع طهران، إلا أن الولايات المتحدة أعلنت الأربعاء الماضي إنهاء هذه الاستثناءات. ويتعلق القرار بمفاعل أراك والمفاعل البحثي في طهران.

وجاء في البيان الصادر عن وزارات الخارجية في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، والذي تدعمه أيضا المفوضية الأوروبية، أن “هذه المشاريع تخدم مصالح الحد من الانتشار النووي وتقدم للمجتمع الدولي إعادة تأمين على الطبيعة السلمية والآمنة للأنشطة النووية الإيرانية”.

ودعا البيان إلى مشاركة الصين وبريطانيا في تحويل مفاعل أراك من استخدام الماء الثقيل إلى الماء الخفيف.

 

في إيران مع النووية الإعفاءات
sendComment