newsCode: 919751 A

شدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف في اتصال هاتفي مع نظيره التركي، على أهمية التعاون الأقليمي بين طهران وأنقرة لتعزيز السلام والأمن الدائمين.

واجرى رئيس المجلس الوطني التركي مصطفی شنتوب اليوم الجمعة اتصالا هاتفيا مع قاليباف هناه فيها بانتخابه رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي كما اجرى معه مباحثات حول اخر التطورات الاقليمية .

وأشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي قاليباف في بداية المحادثة الهاتفية إلى القواسم المشتركة بين البلدين ، وقال ان العلاقات الودية بين البلدين هي على اعلى المستويات وأضاف إن مجلس الشورى الإسلامي يرحب ويدعم أي اجراء من شانه توسيع وتطوير العلاقات بين البلدين.

وشدد قاليباف على أهمية تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، وقال : نظرا لأهمية العلاقات بين البلدين، بأذن الله، سيتم تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية التركية في مجلس الشورى الإسلامي قريبا.

وشدد على أهمية استمرار الحوار بين إيران وروسيا وتركيا في إطار اتفاقية أستانا بشأن سوريا.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في هذه المحادثة، على أهمية التعاون بين البلدين في القضايا الإقليمية من أجل إحلال السلام والأمن الدائمين، وشدد على تآزر ووحدة وتضامن الدول الإسلامية لمواجهة مؤامرات الكيان الصهيوني .

بدوره هنأ رئيس البرلمان التركي، الدكتور قاليباف على انتخابه رئيساً لمجلس الشورى الإسلامي، وشدد على استعداد البرلمان التركي لتعزيز وتقوية العلاقات الودية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، ولا سيما العلاقات البرلمانية.

وأعرب مصطفى شنتوب عن أمله في عودة مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين تركيا وإيران إلى طبيعتها بعد السيطرة على أزمة كورونا.

وأدان الحظر الظالم على الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ودعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي للسفر إلى تركيا.

 

في على بين قاليباف أهمية
sendComment