newsCode: 919738 A

اعلنت منظمة الطاقة الذرية ان هناك أخبار سارة عن الصناعة النووية الايرانية، وذلك ردا على فرض اميركا حظرا على اثنين من العلماء النوويين الايرانيين.

وردا على تصريح وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بإدراج أسماء اثنين من العلماء الايرانيين في المجال النووي، قالت منظمة الطاقة الذرية: هناك أخبار سارة عن الصناعة النووية الايرانية.

واضافت: تعكس المحاولات اليائسة لصناع القرار في البيت الأبيض لإدراج عالمين نوويين في قائمة الحظر الأميركية الجديدة العداء المستمر لتلك الحكومة في مواجهتها غير العقلانية مع المجاهدين الساعين لتحقيق العزة المتنامية ايران الاسلامية.

أضاف البيان: رغم ان إجراءات کهذه لن تثني عزم شبابنا الغيارى وإرادتهم في المضي قدما لتحقيق الأهداف السامية للنظام الإسلامي المقدس، إلا أننا ننتهز هذه الفرصة لنؤكد مجددًا لمضمري السوء لإيران الإسلامية، أن الثمرة الوحيدة لمعارضة مبادئ ومعايير القانون الدولي مع الشعب الإيراني، هي تعزيز معنويات الناشطين والباحثين الإيرانيين وإضعاف مكانة أعداء إيران على الصعيد العالمي.

واضاف البيان: أن الباحثين الإيرانيين وخاصة في القطاع النووي، يرون خطوات عديمة التأثير کهذه، بأنها تمثل مؤشرا لعجز الأعداء في مسار المقاومة، ويعدونها دليلا آخر على فخرهم، ويجعلهم أكثر عزما مما مضى لمواصلة جهودهم في أداء واجبهم الديني والوطني.

وكان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو وضمن اعلانه إنهاء الإعفاءات من العقوبات ضد إيران في المجال النووي وأنها ستدخل حيز التنفيذ في غضون 60 يوما، أعلن كذلك إدراج اسماء اثنين من العلماء المرتبطين بالبرنامج النووي الايراني.

 

في الايرانية النووية منظمة الصناعة
sendComment