newsCode: 903623 A

أكدت إيران أن إطلاقها أول أقمارها الصناعية العسكرية "نور"، لا يشكل انتهاكا لأي من قرارات الأمم المتحدة، مشددة على أن "نور" مصمم للأغراض السلمية الدفاعية.

وشددت الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها عباس موسوي، على أنه "لا يوجد أي قرار يمنع إيران من إطلاق قمر صناعي إلى الفضاء"، مضيفة أن "استناد الولايات المتحدة إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، غير صحيح ويتعارض مع الحقيقة".

وأكد موسوي أن تطوير العلوم والتكنولوجيا لاسيما في المجال الجوي الفضائي هو حق شرعي للشعب الإيراني، لافتا إلى أن "قمر "نور" مصمم للأغراض السلمية ويتوافق إطلاقه مع سياسة إيران الدفاعية".

ورفض التصريحات الأمريكية، مؤكدا أن "مثل هذه التدخلات لن تؤثر إطلاقا في عزم الشعب الإيراني على تحقيق التقدم".

وأضاف أن الولايات المتحدة قد خرقت هذا القرار هي نفسها بخروجها من الاتفاق النووي، ولا تزال تمارس الضغوط بشكل سافر على الدول المستقلة لتدفعها نحو خرقه أيضا.

ورفض كذلك الموقف الألماني المندد بإطلاق القمر الإيراني، قائلا إن القلق الألماني يأتي في وقت يسعى فيه وزير الدفاع الألماني إلى شراء مقاتلات قادرة على حمل قنابل نووية، وأضاف أن سياسات مزدوجة كهذه تهدد أمن المنطقة وأوروبا والعالم بأكمله.

ويوم الأربعاء الماضي، أطلقت إيران بنجاح أول قمر صناعي عسكري في البلاد يحمل اسم "نور-1" بواسطة صاروخ "قاصد".

 

quot أن السلمية نور للأغراض
sendComment