newsCode: 881928 A

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي باننا نخوض الان حربا ضد فيروس كورونا الذي قد يكون نتيجة هجوم بيويولجي يستهدف الصين وايران اولا ومن ثم سائر البلاد.

وخلال مراسم تقديم القائد الجديد لفيلق "ثار الله" التابع لحرس الثورة الاسلامية في محافظة كرمان جنوب شرقي ايران، يوم امس الخميس، اكد اللواء سلامي ان ايران تواجه اليوم معركة بايولوجية الا ان البلاد تمضي في هذا الطريق الصعب بثبات وصلابة واضاف، انه كلما مضى الزمن تزداد حاجتنا للشعب ويزداد تاثير الشعب في صون الثورة ونشعر بان الشعب حل بدل القوات المسلحة في الدفاع عن الثورة وقد جعلنا الشعب شامخين امام الاعداء.

واضاف، لقد كنا نتصور بان القوات المسلحة والتعبئة هي المرتكز لكننا ادركنا اليوم بان الشعب هو المرتكز وبالاعتماد عليه لن نُهزَم.

وتابع القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اننا اليوم نخوص حربا مع هذا الفيروس الذي من الممكن ان يكون هجوما بيولوجيا يستهدف الصين وايران اولا ومن ثم سائر البلاد ولكن حتى لو كان الامر كذلك فانه وفقا للآية الشريفة سيرتد الى نحورهم وسيبتلون هم ايضا، وسننتصر نحن.

واكد بانه علينا اليوم ان نكون اقوياء ولا سبيل لنا غير ذلك للتغلب على العدو وان جميع قواتنا لها الدور الحاسم في هذه الحركة.

واضاف، سنواصل الطريق اكثر فخرا من السابق وقد اقتربنا من النصر وكونوا على ثقة بان الارادة الالهية تقضي بنصر المؤمنين وسيمنحنا الباري انتصارات جديدة بالتاكيد، وفي الجانب الاخر يشعر اعداؤنا بالعجز والاحباط والياس ولا سبيل لهم للتقدم الى الامام رغم انهم استخدموا كل سياساتهم واستراتيجياتهم.

 

اللواء سلامي يكون كورونا فيروس
sendComment