newsCode: 871977 A

إعتبر أستاذ بجامعة بريطانية استهداف واغتيال الجنرال سليماني كان تصرفًا إرهابيًا من جانب الولايات المتحدة، مؤکدا سیاسات دونالد ترامب وحدت الإیرانیین سیاسیا.

وقال ذلک 'إدوارد واستينغ' أستاذ العلاقات الدولية بجامعة 'OPEN' في تصريح لوکالة أنباء 'إلنا'، إن إغتيال الجنرال قاسم سليماني عمل من أعمال الإرهاب الدولي. هذا القتل يدل على أن أمريكا بعيدة عن الواقع في الشرق الأوسط. على افتراض أنهم يستطيعون ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية البربرية على أراضي بلد يفترض أن يعتبروه موحدين ، فإنه يدل على أنهم متعجرفون وأنانيون حقًا.

وأشار: "بلغ التوتر بين إيران والولايات المتحدة حدته، لكن الجمهورية الإسلامية أعطت ردا محسوبا على اغتيال الجنرال سليماني. في رأيي الانتقام الحقيقي يتمثل في طرد القوات الاميركية من العراق. إذا كان الأمريكيون حكماء ، فسوف يغادرون المنطقة عاجلاً."

وأضاف الخبير واستينغ، أن تهديدات ترامب العدائية ضد إيران تظهر مدى عدم استقراره عقليا. عندما تتحدث عن ضرب المراکز الثقافية فهذا يعني جرائم الحرب. إنه لا يظهر شيئًا سوى الطبيعة البرية لترامب. سياسات ترامب لقد وحدت الإيرانيين سياسيا. ترامب تأسف لأفعاله.

ترامب سياسات خبير بريطاني وحدت
sendComment