newsCode: 862799 A

أكد رئيس الجمهورية الإسلامية "حسن روحاني" أن الإدارة الأميركية الحالية تقوم بإجراءات عدائية ضد الحكومات والشعوب المستقلة وهي وباتت منفذة لسياسات الكيان الصهيوني في العالم.

واعتبر روحاني في استقباله وزير خارجية فنزويلا "خورخي آرياسا" الحظر الأميركي غير القانوني ضد الشعب الإيراني والضغوط والمؤامرات ضد الشعب والحكومة الفنزولية إجراءات يمكن تصنيفها على أنها جرائم ضد البشرية.

وأكد روحاني بأن الشعوب المستقلة والمقاومة ستصمد أمام الضغوط والمؤامرات الأميركية وستحقق الانتصار في نهاية المطاف وتجعل أميركا تندم على ممارساتها.

وأضاف الرئيس الإيراني: أن الإدارة الأميركية الحالية تقوم بإجراءات عدائية ضد الحكومات والشعوب المستقلة وهي كذلك تقوم بأعمال تضر بالشعب الأميركي وباتت منفذة لسياسات الكيان الصهيوني في العالم .

كما أار روحاني إلى العلاقات الودية بين البلدين وقال إن الجمهورية الإسلامية على أتم الاستعداد لتنمية العلاقات والتعاون في جميع المجالات مع البلد الصديق فنزويلا.

وأضاف روحاني أن: إيران وفنزويلا بإمكانهما تنمية علاقات التعاون الثنائية في جميع المجالات وخاصة المناجم والطاقة وتشييد محطات الكهرباء والمجالات العلمية والتقنية وبهذا الصدد نستعد لانعقاد اللجنة المشتركة للتعاون الثنائي في القريب العاجل .

وبين الرئيس روحاني أن شعبي إيران وفنزويلا تربطهما علاقات ودية ويرغبان بتنميتها قائلا إن الجمهورية الإسلامية ستكون إلى جانب الشعب والحكومة الفنزويلية في مواجهة الضغوط الأميركية .

كما أعرب روحاني عن تقديره لمواساة وتعازي الحكومة والشعب الفنزويلي مع الشعب الإيراني لاستشهاد الفريق قاسم سليماني وقال: إن الجريمة الأميركية في استشهاد الفريق سليماني أغضب الشعب الإيراني والشعوب والحكومات الحرة والمستقلة في العالم .

من جانبه أعرب وزير الخارجية الفنزويلي " خورخي آرياسا" عن تعازية وتعاطفة مع الحكومة والشعب الإيراني باستشهاد الفريق قاسم سليماني وقال: نحن على اطمئنان أن الشعوب والحكومات المستقلة ستواجه الضغوط ومؤامرات الأعداء وستدافع عن حقوقها ومصالحا .

وأشار إلى العلاقات الشاملة بين الجمهورية الإسلامية وبلاده مضيفا أن: انعقاد اجتماعات لجنة التعاون المشتركة بين البلدين سيوسع التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والمجالات الأخرى.

 

في روحاني الكيان الأميركية لسياسات
sendComment