newsCode: 862612 A

أشار أستاذ بجامعة کندية إلی رغبة الأوروبيين في الحفاظ علی الإتفاق النووي، مؤکدا بأن تفعيل آلية فض النزاع النووي يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التوترات أو يمكن أن يكون وسيلة لتسويات جديدة وإنهاء المخاوف.

وقال' جون كولاروسو' أستاذ العلاقات الدولية والعلوم الاجتماعية بجامعة 'ماك ماستر' في كندا، في تصريح لوکالة أنباء 'إلنا'، إن تفعيل آلية فض النزاع النووي يعكس حقيقة أن الدول الأخرى الموقعة على الإتفاق النووي مع إيران لا تزال تلتزم ببعض المبادئ العامة وترغب في الحفاظ على هذه الاتفاقي وأن قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم تشكل مصدر قلق كبير لأطراف هذا الإتفاق، و إنهم قلقون بشأن هذا وتخفيض التزامات إيران.

وأوضح الخبير کولاروسو، إن تفعيل آلية فض النزاع النووي يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التوترات أو يمكن أن يكون وسيلة لتسويات جديدة وإنهاء المخاوف.

وإعتبر امتناع واشنطن عن منح تأشيرة لوزير الخارجية الايراني للمشاركة في اجتماع مجلس الامن الدولي نوع آخر من محاولات الضغط القاسية ضد إيران. لكن هذه السياسة أصبحت معقمة جدا.

النووي آلية تفعيل النزاع فض
sendComment