newsCode: 860940 A

أعرب وزير خارجية باكستان شاه محمود قرشي، الذي زار واشنطن وطهران هذا الأسبوع، عن ثقته الجمعة، بأن إيران لا تريد مزيدا من سفك الدماء، وتسعى لخفض التوترات في المنطقة.

وناقش قرشي مسألتي إيران وعملية السلام في أفغانستان مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن، بعد 5 أيام على اجتماعه مع الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وبينما أحجم قرشي عن الإفصاح إن كان قد نقل أي رسائل، قال إنه يفهم أن الإيرانيين "لا يريدون تصعيد الأمور".

وأضاف للصحافيين في واشنطن "أنهم لا يريدون الحرب، ولا يريدون مزيدا من سفك الدماء".

وأقدمت الولايات المتحدة في 3 يناير الجاري على اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري في غارة بطائرة مسيرة قرب مطار بغداد.

وردت إيران بهجمات صاروخية على القوات الأمريكية في العراق، لكن قرشي  الذي تربط بلاده علاقات قوية مع السعودية، قال إن القيادة الإيرانية أبدت استعدادها لتخفيف التوترات مع جيرانها العرب.

وذكر أن الإيرانيين "سلطوا الضوء على القضايا والاختلافات التي كانت لديهم مع دول مهمة أخرى في المنطقة". و"قالوا إنهم على استعداد للمشاركة على أي مستوى وبأي شكل".

 

في إيران quot المنطقة التوترات
sendComment