newsCode: 858307 A

عزى قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي ذوي ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة معربا عن مواساته معهم .

وفي بيان أصدره اليوم السبت عزى قائد الثورة الاسلامية ذوي ضحايا الطائرة الاوكرانية المنكوبة معربا عن مواساته معهم مطالبا هيئة الاركان المسلحة الى متابعة أي اهمال محتمل في حادث سقوط الطائرة .

كما طالب القائد المدراء والمسؤولين المعنيين الى تحري الدقة الكاملة في الحؤول دون وقوع مثل هذه الأحداث .

هذا وكان قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي قد اوعز باتخاذ الاجراءات اللازمة اثر ثبوت الخطأ البشري للدفاع الجوي والذي اسفر عن اسقاط الطائرة الاوكرانية ومصرع جميع ركابها وطاقمها صباح الأربعاء.

وفور اطلاع قائد الثورة على حدوث الخطأ الكارثي في منظومة الدفاع الجوي، اوعز سماحته يوم امس (ظهر الجمعة) بعقد اجتماع عاجل للمجلس الاعلى للامن القوي ودراسة القضية واكد انه فور الانتهاء من دراسة الحادث في هذا المجلس الاعلان عن اساس الحادث ونتائج التحقيقات بصورة صريحة وصادقة من قبل المؤسسات المعنية للشعب.

ووفقا لتقرير "فارس" فانه اثر الامر الصادر من قبل قائد الثورة الاسلامية عقد اجتماع المجلس الاعلى للامن القومي مساء امس (الجمعة) بحضور جميع الاعضاء وكان البيان الصادر عن الاركان العامة للقوات المسلحة ورسالة رئيس الجمهورية للشعب الايراني جزءا من نتائج الاجتماع.

وكانت الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية قد اعلنت صباح اليوم السبت بان سقوط طائرة الركاب الاوكرانية والذي اسفر عن مصرع 176 شخصا ايرانيين ومن جنسيات اخرى ، كان بسبب خطأ بشري من قبل الدفاع الجوي.

وجاء في جانب من البيان الصادر عن الاركان العامة انه اثر بعض الاخبار التي افادت بمشاهدة اهداف جوية متحركة نحو اهداف استراتيجية في البلاد وكشف بعض التحركات الجوية على شاشات الرادارات، اصبحت هنالك حساسية اكبر لدى مجموعة الدفاع الجوي وبالتالي وبسبب دوران طائرة الركاب (الاوكرانية) في الوقت غير المناسب واقترابها من مركز عسكري حساس فقد جرى استهدافها اثر خطأ بشري وبصورة غير متعمدة.

واعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن اسف الجمهوریة الاسلامية الايرانية الشديد للخطأ الكارثي الذي ادى الى اسقاط طائرة الركاب الاوكرانية صباح الأربعاء الماضي.

وجاء في جانب من بيان اصدره الرئيس روحاني اليوم السبت: انه وفي اجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الاميركي المعتدي ضد الشعب الايراني وبهدف الدفاع امام الهجمات المحتملة للجيش الاميركي بعد استشهاد القائد قاسم سليماني، كانت القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية في حالة الانذار (القصوى) مائة بالمائة وللاسف ان خطأ بشريا واطلاقا خاطئا قد اسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الافراد الابرياء.

يذكر ان الطائرة الاوكرانية سقطت اثر استهدافها خطأ من قبل الدفاع الجوي بعد اقلاعها بدقائق صباح الاربعاء الماضي من مطار "الامام الخميني (رض)" جنوب غرب طهران مما اسفر عن مصرع جميع ركابها وطاقمها البالغ عددهم 176 شخصا.

 

في من عن قائد الثورة
sendComment