newsCode: 858009 A

اكد رئيس منظمة الطيران المدني الايرانية علي عابد زادة ان موضوع سقوط الطائرة الاوكرانية قضية تخصصية وتصريحات الاميركيين بشأنها سياسية، موضحاً انه اذا كانت لدى الامريكان اية وثائق فليقدموها، بشرط ان تكون علمية.

وقال عابد زادة في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الايرانية طهران عقب وصول الصندوق الاسود للطائرة الاوكرانية المنكوبة وفتح، ان أي تصريح قبل استحصال المعلومات من الصندوق الاسود غير صحيح ونقول بضرس قاطع ان الطائرة لم تسقط بصاروخ.

واضاف، من المؤكد اننا نرحب بالتعاون في فك شفرات الصندوق الاسود للطائرة الاوكرانية، وتم تشكيل 12 لجنة متخصصة لتحليل معلومات سقوط الطائرة الاوكرانية والامر بحاجة الى وقت، مشدداً على ان الطيار قرر الرجوع بعد الاقلاع وتواصل مع برج المراقبة بشكل طبيعي.

واكد رئيس منظمة الطيران المدني الايرانية، انه لو كان هناك انفجارا لتحولت الطائرة الاوكرانية الى اشلاء ولانتشرت على مساحة اكبر وابعد.

ولفت عابد زادة الى ان طهران طلبت من السويد وكندا التعاون عن كثب في موضوع سقوط الطائرة الاوكرانية.

كما نوه الى ان طيار الطائرة الاوكرانية كان ينوي بعد علمه بوجود وقود كاف باكمال رحلته دون التوقف في كييف. لكنه قرر تفريغ الحقائب وارسالها الى طائرة اخرى بسبب زيادة وزن طائرته.

واعتبر عابد زادة قائلا: ان حادث الطائرة الاوكرانية كبير وقد يطول وقت تحليل المعلومات.

 

ان الاميركيين الطائرة سياسية الاوكرانية
sendComment