newsCode: 856762 A

ودعت جماهير غفيرة من المواطنين الايرانيين في مدن آبادان وخرمشهر، جثمان بطل الحشد الشعبي الشهيد أبومهدي المهندس.

وتبدأ مراسم تشييع الشهيد ابومهدي المهندس من مدينة ابادان الى مدينة خرمشهر ومنها الى منفذ شلامجة الحدودي مع العراق.

وودع جموع غفيرة من المواطنين الايرانيين في مدينتين آبادان وخرمشهر جنوب غرب إيران جثمان الشهيد القائد أبومهدي المهندس نحو منفذ شلامجة الحدودي مع العراق ليتم تشييعه لاحقاً في مدينة النجف الأشرف.

وشارك خلال اليومين الماضيين ملايين الايرانيين في مدن اهواز ومشهد وطهران وقم بمسيرة تشييع الفريق الشهيد قاسم سليماني والشهيد ابومهدي المهندس ورفاقهم.

photo_2020-01-07_00-46-09

WhatsApp+Image+2020-01-07+at+12.41.59+AM

آبادان+(2)

آبادان+(4)

وبينما حاول اعداء الجمهورية الاسلامية لسنين طويلة ايقاع الفتنة بين الفئات المختلفة الايرانية وادعاء وجود خلاف بين العرب والفرس، الا ان التشييع الجماهيري للشهيد قاسم سليماني في العراق والتشييع العظيم الذي شهدته مراسم توديع أبومهدي المهندس في ايران لاسيما في خوزستان التي يقطنها الايرانيون العرب، أثبتت ان ما يروجه الاعداء لا اثر له الا في مخيلتهم.

واستشهد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبومهدي المهندس وعدد من رففاقه بعد ما استقبلوا الشهيد قاسم سليماني، حيث استهدفتهم طائرات اميركية قرب مطار بغداد.

 

في جثمان الشهيد المهندس آبادان
sendComment