newsCode: 855894 A

استدعى مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية عباس عراقجي، السفير السويسري الراعي للمصالح الأمريكية في طهران، الى وزارة الخارجية، وأبلغه أن تصريحات الرئيس الأمريكي العدائية تشكل انتهاكا صارخا للقوانين الدولية ومثال صارخ على جرائم الحرب.

وأستدعى عراقجي، السفير السويسري الحافظ لمصالح امريكا في طهران، الى الخارجية، وأبلغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد على تهديدات ترامب وانتهاكه القواعد والمعايير الدولية.

وصرح نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية قائلا: إن التصريحات العدوانية والتهديدية للرئيس الامريكي مرفوضة تماما وتعتبر انتهاكا لكافة القوانين الدولية.

وفي إشارة إلى تهديد الرئيس الأمريكي بمهاجمة المراكز الثقافية، قال عراقجي، إن هذا التهديد يذكرنا بالغزو المغولي أو الأفعال الإرهابية والإجرامية في تدمير المواقع الثقافية والتاريخية، التي تعتبر "جريمة حرب" وفقًا للقانون الدولي.

وصرح عراقجي: أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تخضع لأي تهديد أو تخويف وهي مستعدة للرد على أي تهديد أو عمل ضد أمنها وسلامتها الإقليمية.

وأضاف ان التاريخ أظهر أن الشعب الإيراني سيلقن المعتدي درسا لن ينساه.

وأكد عراقجي: أن الجمهورية الإسلامية تحتفظ بحقها وبناء على طلب الحكومة والشعب الإيرانيين، بالرد على اغتيال الشهيد قاسم سليماني في الوقت والمكان المحددين بالإضافة إلى اعتماد جميع التدابير السياسية والقانونية.

من جانبه أعلن السفير السويسري أنه سينقل الأمر إلى مسؤولي الحكومة الأمريكية في أقرب وقت ممكن.

 

على الخارجية عراقجي السفير السويسري
sendComment