newsCode: 854756 A

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، أن الشعب الايراني لن يغض الطرف أبدا عن دم الشهيد سليماني ورفاقه الابطال.

وافاد لاريجاني في بيان له ، ان هذا القائد المقتدر والمحبوب، هو فخر جميع الايرانيين الذين يتوقون إلى الاستقلال واعلاء شأن البلاد، وفي نهاية المطاق قدم دماءه الزكية في هذا الطريق، واستشهد وعرج الى اعلى عليين على يد اشقى الاشقياء في العصر الحالي، النظام الاميركي المجرم السفاك.

واكد لاريجاني انه يتعين على النظام الاميركي الخبيث ان يعلم ان الشعب الايراني الأبي قدم لحد الآن العديد من ابنائه الاعزاء من اجل حفظ كرامته وشموخه واحد هؤلاء الرجال العظام الشهيد قاسم سليماني، لكن هذا الشعب لن يمر مرور الكرام ولن يتخلى مطلقا عن دماء ابطاله، كما حدث مع جرائم الشاه المقبور وصدام المعتدي مرتزقة اميركا الاذلاء.

وأضاف، اليوم ، فان النظام الأميركي هو النظام الأكثر كرها في العالم، وان النظام الاستكباري يعلم بانه بمثل هذه الجرائم لن يتمكن من النيل من العزيمة الراسخة للمجاهدين العظام الذين نشأوا في حضن الشعوب المسلمة.

واضاف لاريجاني: ان الشهيد قاسم سليماني مثال ساطع لاصحاب العزيمة الصلبة والذين ترعرعوا في مدرسة الإسلام، وكان قد أمضى كل شبابه الطاهر وتعبده في جبهات الشرف والكرامة، دفاعا عن الوطن والجمهورية الإسلامية، حتى آخر لحظات حياته في طريق مواجهة الاشقياء التكفيريين والارهابيين المجرمين ، وفي جبهة الشرف هذه حقق امنيته القديمة وهي التضحية بحياته في سبيل الله والجهاد في سبيل الله.

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، ان الصف المتين للراغبين في طريق الجهاد ونيل الشهادة في الجمهورية الاسلامية والحرس الثوري وجميع القوات المسلحة الايرانية، هو بنيان مرصوص سيواصل المسيرة النورانية للشهيد قاسم سلماني وباقي شهداء الاسلام والثورة.

 

في لاريجاني لن سليماني الشهيد
sendComment