newsCode: 853484 A

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة شيکاغو، إن الرئيس ترامب لن يتخلي عن سياسة الضغط الأقصی تجاه إيران؛ لأن ترامب لا يريد المساومة مع إيران على حساب السعودية.

وقال 'بول باوست' في تصريح مع وکالة أنباء 'إلنا': "بشكل عام ، لا يتخلى ترامب عن سياسة الضغط الأقصى تجاه إيران؛ لأن هذه الخطوة قد تعتبر مساومة مع إيران ومعارضة للسعودية. ترامب لا يريد المساومة مع إيران على حساب السعودية."

وأضاف باوست، أن ترامب يواجه مأزق الاختيار بين الوقوف إلى جانب حليفته السعودية عقب تعرض منشآتها النفطية الحيوية إلى هجمات، وبين تصعيد التوترات الحالية مع إيران بطرق لا يريدها الرئيس الأميركي.

وبحسب الخبير الأمريکي، فأن ترامب يواجه موقفا صعبا الآن، فإما أن يتراجع في وجه تصرفات إيران، أو يصعّد الصراع بطرق من الواضح أنه يريد أن يتجنبها.

وفي إشارة إلی تبادل السجناء بین أمریکا وإيرن، صرح باوست بأن ترامب قد أستفاد من هذه الصفقة بشكل دعائي إذ حاول الظهور أمام الرأي العام الأمريكي بأنه يبذل جهودا كبيرة ويعمل على إعادة الأمريكيين إلى وطنهم وخصوصا وهو يحاول تعزيز رصيده السياسي قبيل الاستحقاق الانتخابي القادم مطلع نوفمبر تشرين 2020م لكن المكاسب التي جنتها إيران من وراء هذه الصفقة هي أكثر وأكبر.

سياسي ترامب خبير يحاول استرضاء
sendComment