newsCode: 845278 A

اكد قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حسين خانزادي خلال زيارته الحالية الى باكستان بان عدم تواجد الاجانب في المنطقة يجعلها اكثر امنا، لافتا الى ان الكثير من الحكومات الاجنبية لا ترغب بتفعيل طاقات دول المنطقة.

وخلال لقائه نظيره الباكستاني الادميرال ظفر محمود عباسي اليوم الثلاثاء قال الادميرال خانزادي انه في حال اتفاق اركان الطرفين سنشهد المزيد من التعاون ونحن الان جاهزون لايفاد قطع بحرية الى الموانئ الباكستاني ونعتقد بان ارادة التعاون متوفرة لدى الطرفين.

واشار الادميرال خانزادي الى رئاسة القوة البحرية الايرانية لاجتماع رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي (آيونز) قائلا، لقد بذلنا الكثير من الجهود في هذه المرحلة ولقد كان تعاون باكستان في هذه الظروف مؤثرا جدا وننتظر مشاركتها في مناورات الامن البحري.

واكد قائد البحرية الايرانية اهمية البحر الفائقة للبلدين ايران وباكستان واضاف، ان العلاقات بين ايران وباكستان في البحر لا تنحصر بقضية النفط بل ان القضايا الجيوسياسية والطاقات الخاصة الكامنة فيها وطاقات المضائق البحرية مهمة جدا ايضا.

واضاف، ان ميناء غوادر الباكستاني يربط الصين بالمحيط الهندي ويوفر طاقات جيدة لباكستان كما ان ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) يوفر طاقات مماثلة لايران.

واكد الادميرال خانزادي بان طاقات هذين المينائين لا تضعف احداهما الاخرى بل تعمل على تعزيزها وسيتبين تاثير ذلك في المستقبل واضاف، ان الكثير من الحكومات الاجنبية تسعى من اجل عدم تفعيل هذه الطاقات لان استثمارها يعزز المكانة الاقليمية والعالمية للبلدين وهو ما يتناقض مع مصالح تلك الحكومات ولهذا السبب فاننا نشهد دوما اجراءات مثيرة للتفرقة مما يتطلب من الدول الجارة التحلي باليقظة لمواجهة هذه المؤامرات.

واكد قائد البحرية الايرانية بان عدم تواجد الاجانب في المنطقة يجعلها اكثر امنا واضاف، ان شعوب المنطقة متيقظة الان ونحن ايضا نبذل كل جهودنا لتقوية دول المنطقة.

 

في المنطقة عدم خانزادي يجعلها
sendComment