newsCode: 843288 A

قال مستشار سابق لمجلس النواب الأمريكي إن الإستجواب تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لترامب ، مؤکداً إن ترامب في وضع صعب وأکثر تعقيدا في البيت الأبيض.

"روس ك. بيكر" أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة روتجرز. بيكر كاتب عمود في جريدة لوس أنجلوس تايمز ونيوزيلندا وتعاون بشكل مكثف مع المجلات الشعبية والمهنية الأخرى. عمل سابقًا كمستشار ديمقراطي بمجلس النواب الأمريكي ومستشار كبير للسيناتور "باتريك جاي لي" و"تشاك هاجل".

وأشار بيکر في تصريح مع وکالة أنباء "إلنا"، الی ظروف الرئيس ترامب في البيت الأبيض، قائلا: "ترامب في ظروف أکثر تعقيدا في البيت الأبيض... ، ترامب نفسه يواجه تحقيقات قد تؤدي إلى عزله، وباتت فرص فوزه بولاية ثانية تتراجع لأسباب عديدة، منها التراجع الاقتصادي، وسوء استخدام السلطة، واللجوء إلى طرق نظرائه العرب غير الديمقراطية في تشويه صورة خصومه."

وقال إن هذا سيؤدي على الأرجح إلى شيئين: إنه سيتجنب أي صراع مع إيران مثل كوريا الشمالية أو سيزيد من الأزمة ويكثف النزاعات القائمة مع إيران أو كوريا الشمالية.

وقال الاستاذ بيکر عن الاحتجاجات في ايران: "عقوبات إدارة ترامب ضد إيران مثيرة للسخرية، ولا تؤثر على النظام بأي حال، بل على الأشخاص العاديين. إيران تواجه أکثر أزمة إقتصادية بسبب الحظر الأمريکي، کما أن الوضع الاقتصادي للبلاد هو المحرك الرئيسي للاحتجاجات الأخيرة. أعتقد أن ترامب كان سعيدًا جدًا بالاحتجاجات ضد ارتفاع أسعار البنزين في إيران. و مع ذلک، ترامب ليست في ظروف طبيعية حاليا، بل يواجه الآن ظروف قاسية؛ لذلك لا يمكنها استخدام هذه الإحتجاجات لأغراضه الخاصة."

وإستبعد الخبير بيکر، إحتمالية شن الحرب بين إيران وأمريکا.

 

في السابق ترامب الأمريكي الأبيض
sendComment