newsCode: 841330 A

أكد مدير الأبحاث في مركز الدراسات الدولية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن ترامب سيغادر البيت الأبيض قريبًا ويبدأ علاقة جديدة بين إيران والولايات المتحدة بعد عهده.

إنتقد "جون ثورمان" في تصريح لوکالة أنباء "إلنا"،  سياسة الضغط الأقصى التي تمارسها الولايات المتحدة تجاه إيران، قائلا: "يری ترامب وبومبو أن الاحتجاجات في إيران دليل على فعالية سياسة الضغط الأقصی التي تنتهجها واشنطن منذ أشهر."

وقال: "على المدى القصير، سيبقى الاقتصاد الإيراني في وضع صعب. لكن على المدى البعيد، يحتاج الاقتصاد الإيراني إلى إصلاحات للحد من الفساد وتوسيع النمو المستدام."

وحول خطوات إيران لتخفيض إلتزاماتها النووية، قال الخبیر الأمريکي ثورمان: «في رأيي، الخروج من الإتفاق النووي ليس قرارًا منطقيًا. سوف يغادر ترامب البيت الأبيض في الأشهر المقبلة. بعد ترامب، يمكن أن تبدأ علاقات جديدة بين إيران والولايات المتحدة. يمكن للرئيس الجديد أيضا دعم هذا الإتفاق."

كما أعرب عن أسفه للعقوبات المفروضة على إيران، مصرحا: "العقوبات دائمًا ما تضر الأشخاص العاديين أكثر من المسؤولين الحكوميين. في الواقع، لا يوجد حاليًا أي مبرر لفرض عقوبات أمريكية على إيران."

ووصف مدير الأبحاث في مركز الدراسات الدولية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، العقوبات بأنها نوع من التدخل في الشؤون الإيرانية.

 

في جديدة العلاقات خبير أمريكي
sendComment