newsCode: 840145 A

إعتبر أستاذ بجامعة كانساس بالولايات المتحدة أن مستشاري الرئيس الأمريكي تجاهلوا استراتيجية الحكومة الإيرانية ودعم الحرس الثوري منها في مواجهة العقوبات والاحتجاجات.

تحدث مايكل وودريتش، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة كانساس، في تصريح لوکالة أنباء "إلنا" حول التوترات بين إيران والولايات المتحدة.

وقال مايكل وودريتش: "أعتقد أن السياسة الأمريكية القاضية بممارسة الضغط الأقصى على إيران أثارت احتجاجات في إيران، فالعقوبات تسببت فقط في معاناة الشعب الإيراني. من ناحية، فإن الهدف من العقوبات هو (بشكل عام) الضغط على المواطنين لتمرد ضد الحكومة. لذلك، يرى البعض في إدارة ترامب ومستشاروه ما يحدث في إيران هذه الأيام كدليل على فعالة الضغط على الحكومة الإيرانية لتغيير سلوكها والعودة إلى المفاوضات. ومع ذلك، يبدو أنهم تجاهلوا استراتيجية الحكومة الإيرانية ودعم الحرس الثوري منها في مواجهة العقوبات والاحتجاجات."

وحول الحظر الأمريکي ضد إيران، قال وودريتش: "العقوبات ليست عادلة لأي مواطن. ماذا فعل المواطنون؟ تستخدم العقوبات للضغط على الحكومة لتغيير السلوك. لسوء الحظ ، يتأثر المواطنون دائمًا بالاختلافات بين الحكومات."

أستاذ ترامب أمريكي مستشاروا يتجاهلون
sendComment