newsCode: 839755 A

صرح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الأربعاء، بأن إيران، تحت ظروف الضغط والابتزاز، التي أنشأها الجانب الأميركي، ليس لديها خيار آخر سوى خفض حجم الالتزامات الطوعية، التي تعهدت بها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة .

وافادت "سبوتنيك" ان ريابكوف قال للصحفيين، إن:" الولايات المتحدة، لم تخرج بشكل عفوي من الاتفاق، بل لإرهاب كل من بقي فيه، وتهدد بالعقوبات، وتعمل على تقويض، بما في ذلك وتلك المشاريع، التي تم وضعها بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة، التي اعتبرت وما زالت تعتبر أساسية للوفاء بالمهام التي تواجهها الصفقة"​​​.

واضاف، ان من بينها (هذه المشاريع) المشروع الروسي الإيراني حول تحويل سلسلتين في مصنع "فوردو" لإنتاج نظائر مستقرة، وقد يخضع هذا المشروع أيضًا للحظر .

وأشار ريابكوف : "ولكن هناك جانب آخر، وهو قيام الأميركيين في كل مكان في العالم بخلق عقبات كبيرة أمام التجارة الطبيعية للنفط الإيراني، وبشكل عام للتعاون الاقتصادي مع هذا البلد، وفي ظل ظروف الضغط والابتزاز هذه، ليس لدى إيران خيار آخر سوى الإشارة بطريقتها الخاصة إلى عدم مقبولية ما يحدث، والحد تدريجيا من حجم الالتزامات الطوعية التي تعهدت بها ".

 

quot التي ريابكوف سوى خيار
sendComment